رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الحريري يلتقي العاهل السعودي بنيويورك

عربية

الجمعة, 07 يناير 2011 08:58
الوفد – وكالات:

سعد الحريري

أعلن رئيس الحكومة اللبناني سعد الحريري في حديث صحفي نشر الجمعة، أنه سيزور نيويورك للقاء العاهل

السعودي عبدالله بن عبد العزيز للمرة الثانية خلال عشرة أيام.

وتأتي الزيارة في محاولة لاعطاء دفع للمسعى السعودي السوري الذي يشكل "ضمانة لاستقرار لبنان"، بحسب قوله.

وقال الحريري في مقابلة مع صحيفة "الحياة" الصادرة في لندن وبيروت "سأزور نيويورك مرة ثانية لمقابلة خادم الحرمين الشريفين والبحث في دفع الجهود قدما وحماية المسار السعودي السوري الذي يشكل ضمانة لاستقرار لبنان".

ولم يحدد الحريري موعدا لزيارته، الا ان تقارير غير مؤكدة تحدثت عن لقاء مرتقب بينه وبين وزيرة الخارجية الأمريكية

هيلاري كلينتون في نيويورك مساء الجمعة.

وكشف الحريري للمرة الاولى ان المسعى السعودي السوري الذي يحكى عنه منذ اشهر والهادف الى تثبيت الاستقرار في لبنان في ظل الازمة السياسية المتمحورة حول المحكمة الدولية المكلفة النظر في اغتيال رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري، انجز بالفعل، راميا الكرة في ملعب خصومه من اجل تنفيذه.

وقال ردا على اسئلة "الحياة" ان "المسعى السعودي - السوري ناجز وينتظر التنفيذ. ولو نفذوا ما التزموا به لما كنا نتحدث عن سباق مع الوقت".

وأضاف أن "من يوحي بأن على رئيس الحكومة ان يقوم بما عليه، عليه هو في الحقيقة ان يقوم بما التزم به. وكل ما عدا ذلك هو محاولة لتفشيل كل الجهود السعودية - السورية".

وأكد رئيس الحكومة "أن أي التزام من جانبي لن يوضع موضع التنفيذ قبل ان يقوم الطرف الآخر بتنفيذ ما التزم به. هذه هي القاعدة الأساس في الجهود السعودية - السورية".

ولم يفصح رئيس الحكومة عن مضمون المسعى السعودي السوري، الا انه قال ان "الجهود التي تقوم بين المملكة العربية السعودية وسوريا تتناول عددا من النقاط لتثبيت الاستقرار في لبنان".

واعتبر أن هذا المسار "لا يتحرك على خط واحد خلافا لما يتم الترويج له، بل في الحقيقة يتطلب خطوات ايجابية عدة لم يقم الطرف الآخر بأي منها حتى الآن".

أهم الاخبار