رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الحريرى: حزب الله رد على اليد الممدودة إليه بحملة تضليلية

عربية

السبت, 17 سبتمبر 2011 13:55
بيروت - أ ش أ:

اتهم الأمين العام لتيار المستقبل اللبناني أحمد الحريري، حزب الله بأنه رد على يد رئيس الوزراء السابق وزعيم التيار سعد الحريري الممدودة إليه بحملة غوغائية تضليلية لا تمت إلى الانتماء الوطني ولا إلى المصلحة الوطنية بصلة.

واعتبر الحريري ـ في تصريحات اليوم السبت ـ أنه لا يمكن التكهن من الحكومة الحالية التي أسماها "حكومة حزب الله" بأي شيء يمكن أن يعزز مكانة الوطن ويحفظ سيادته.
وأكد أن زعيم التيار سعد الحريري كان هو أول من مارس

سياسة الانفتاح على الجميع، وخاصة تجاه خصومه السياسيين من أجل لبنان لكنه قوبل بقطع الطريق على الحوار وعلى التلاقي.
ولفت إلى أن اللبنانيين سئموا من أسلوب التخوين ومن سياسة التضليل .. داعيا إلى التعقل والعودة إلى الوطنية المنفتحة والارتقاء بالنقاش السياسي لما فيه من مصلحة وطنية في مواجهة كل ما يحيط بلبنان من تحديات ومخاطر.
وعن موضوع تمويل المحكمة الدولية، أشار الحريري إلى
أن رئيس الحكومة يقول كلاما يؤيد التمويل، فيما يقول مرجعية الحكومة ومرشدها أمين عام حزب الله حسن نصر الله كلاما مختلفا.
وشدد على تمويل المحكمة وعلى التزام لبنان بتعهداته حيالها .. محذرا من أن أي خطوة ناقصة في هذا الإطار من شأنها أن تنعكس سلبا على لبنان في علاقاته الدولية وربما تضعه في موقف لا طاقة له على تحمل تبعاته.
وأبدى أحمد الحريري قلقه على لبنان من حزب الله كونه يضع سلاحه في وجه الجميع وينساق وراء أنظمة دموية ويضع متهمين في اغتيال رئيس الوزراء الراحل رفيق الحريري في منزلة القديسين ويرفع نبرة التهديد والوعيد عند كل مفترق.

أهم الاخبار