"الترابي" يتبنى دعوة الإطاحة بالبشير

عربية

الاثنين, 03 يناير 2011 12:05
كتبت – سحررمضان:


دعا حزب المؤتمر الشعبي السوداني بقيادة حسن الترابي، رسمياً، الي الإطاحة بحكومة الرئيس عمر البشير عبر انتفاضة شعبية منظمة. أعلن "الترابي " في حديث لقناة العربية الفضائية عن رفضه الاشتراك في أية حكومة يرأسها البشير. وقال: إن الحزب يتبني خيار الاطاحة بحكومة البشير.
وكان حزب المؤتمر الشعبي المعارض قد اختتم، فى وقت سابق اجتماعاً استمر 3 أيام، تقرر خلاله الاستمرار في العمل بالجنوب، وفي حال الانفصال ترك

الخيار لمنسوبيه لاختيار اسم جديد ووضع خطة عمل.
وطلب البشير مضاعفة الإجراءات لتأمين المواطنين الجنوبيين بالشمال ومممتلكاتهم، وتمكين المسجلين للاستفتاء من ممارسة حقهم فى الاستفتاء المقرر فى التاسع من الشهر الجارى لتقرير المصير.
جاء ذلك خلال لقائه مع المهندس ابراهيم محمود حامد وزير الداخلية ،الذى توقع ان تتخذ حكومة الجنوب اجراءات وتدابير مماثلة لحماية الشماليين بالجنوب وممتلكاتهم.
وقال الوزير السودانى إنه أطلع البشير
على الخطة الشاملة لتأمين عملية الاستفتاء، مشيرا الى استمرار التعاون بين الشرطة الاتحادية وحكومة الجنوب فى هذا الشأن.
وجدد وزير الداخلية السودانى التأكيد على جاهزية قواته لتأمين عملية الاستفتاء وممتلكات المواطنين والمحافظة على أمنهم وسلامتهم .وأوضح الوزير أن الاستقلال الحقيقي يتمثل في المحافظة علي الوطن واستقراره وحماية أراضيه.
وأشار الى قدرة قوات الشرطة على توفير الأمن والطمأنينة للجنوبيين المشاركين في الاستفتاء وتمكينهم من ممارسة حقوقهم الدستورية بكل حرية .وجدد التزام قوات الشرطة بالحفاظ
على أمن وسلامة مواطنيه قبل وبعد عملية الاستفتاء،وقال: "إنها لن تتهاون في ملاحقة الذين يعملون على زعزعة استقرار أمن المواطن وسلامة ممتلكاته وفق القانون.

 

 

 

 

أهم الاخبار