رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مستندات تكشف كذب القذافى حول مصرع ابنته عام 1986

عربية

الخميس, 01 سبتمبر 2011 19:02
طرابلس "أ ش أ ":

عثر الثوار الليبيون على مستندات ووثائق في "باب العزيزية" - مقر إقامة العقيد الليبي معمر القذافي- كشفت عن أن هناء ابنة القذافي بالتبني والتى قال

إنها قتلت فى غارة على منزله عام 1986 كانت تعمل طبيبة في مستشفى غرب طرابلس، وتقلدت مسئوليات رسمية حتى يوم الجمعة الماضى.
وأكد مدير المستشفى الذي كانت تعمل فيه في تصريح لقناة "العربية" الاخبارية اليوم "الخميس"أن هناء كانت موجودة بالمستشفى حتى يوم الجمعة الماضي، وأنه متأكد من أنها مع والدها حاليا، وربما تكون فرت مع

زوجة القذافي وابنته عائشة وأولادها خارج ليبيا.
من جانبها، كشفت الطبيبة نسرين تيليسي، التي كانت تعمل في المستشفى نفسه أن هناء كانت تتمتع بوضع خاص، وأن الإدارة بأكملها كانت تحت تصرفها.
وكان القذافي قد اتهم الولايات المتحدة بقتل هناء في الغارة الأمريكية على منزله في باب العزيزية في 1986 بعد أن اتهمت واشنطن ليبيا في عهد الرئيس رونالد ريجان بتفجير ملهى ليلي في برلين.

وكشف الثوار الليبيون عن أنهم حصلوا على أدلة ووثائق سرية بمبنى الاستخبارات الليبية تدين نظام العقيد السابق معمر القذافي .

وأوضح أحد الثوار أنهم عثروا على وثائق تحتوي على ما أسماه مؤامرات ومفاوضات قام بها عبد الله السنوسي رئيس
الاستخبارات في حكومة القذافي مع بعض الجماعات المسلحة في عدة دول .

يشار إلى أن مسئولين أمريكيين طرحوا -في وقت سابق- العديد من التساؤلات حول مقتل ابنة العقيد القذافي بالتبني في الهجوم الذي شنته الولايات المتحدة الأمريكية على منزله في باب العزيزية عام 1986، معربين عن شكوكهم في ادعاءات القذافي حول مقتل ابنته، مشيرين إلى أنه من الممكن أن يكون قد اختلق هذه القصة لكسب تعاطف الرأي العام الدولي.

أهم الاخبار