رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تقرير: صالح يواجه صعوبات فى عودته لليمن

عربية

الأحد, 28 أغسطس 2011 22:21
صنعاء – شينخوا:

يواجه الرئيس اليمني علي عبدالله صالح صعوبات بالغة في مسألة عودته من المملكة العربية السعودية لليمن التي غادرها قبل أشهر للعلاج .

ويزداد الوضع تعقيدا وتوترا في اليمن بسبب الاحتجاجات المطالبة بإسقاط نظام الرئيس صالح والتي اندلعت بداية فبراير الماضي .
وكان الرئيس اليمني قد غادر إلى السعودية للعلاج إثر استهدافه مع كبار رجال دولته في الثالث من يونيو الماضي بدار الرئاسة بصنعاء .
وتزداد العقبات والصعوبات أمام عودة الرئيس صالح لليمن مع تطور وتسارع الأحداث الجارية في البلاد وينظر لعودة الرئيس صالح لليمن بأنه قد يفجر الأوضاع عسكريا في البلاد وقد تدخل اليمن في حرب أهلية واسعة فيما لاتزال احتمالات تكرار

محاولة اغتياله واردة .
وقال المحلل السياسي اليمني أحمد الزرقة إن هناك صعوبات كبيرة تواجه الرئيس علي عبدالله صالح في العودة. وأنه فيما تتعلق الصعوبات بالوضع المحلي قال الزرقة إنه مع عودة الرئيس اليمني هناك احتمالات كبيرة لاندلاع صراع عسكري ومواجهات قد تكون مرشحة لحرب أهلية واسعة .. نظرا للاحتقان الحاصل في الساحة اليمنية .. خاصة في ظل الخطاب المتشنج القائم من قبل الطرفين سلطة أو معارضة ، مضيفا  حاليا هناك اطراف كثيرة في السلطة تقوم باستدعاء العنف من خلال تصريحات المسئولين التي يطغى
عليها خطاب التحدي والكراهية للشارع اليمني والقبلية وللجيش المنشق عن النظام وكذلك للساحات.
وعن الصعوبات الدولية قال الزرقة:" هناك رغبة دولية كبيرة بعدم عودة الرئيس لليمن ، وان خروج صالح الى السعودية ينظر لها المجتمع الدولي كالامم المتحدة وامريكا والاتحاد الاوربي بانها كانت مؤشرا لحل الازمة في البلاد وان استمراره في السعودية يعني وجود نوع من التقارب لحل الازمة ونقل السلطة الى نائبه عبدربه منصور هادي وعدم تفحير الاوضاع عسكريا في البلاد".
واوضح المحلل السياسي اليمني الزرقة في حديثة بانه من الصعب جدا ومن المؤكد ان الرئيس لن يعود الى اليمن خاصة خلال هذه الفترة وان استمراره في السلطة غير وارد لانه لم يعد يملك الشرعية الدستورية ولا الشرعية الشعبية ، فقط الرئيس صالح يملك وسائل العنف ،مضيفا بان الطرف المعارض للرئيس يوازيه الان عسكريا واكثر شعبيا .

أهم الاخبار