رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نصر الله: ضعف القيادة السورية يضيع القضية الفلسطينية

عربية

السبت, 27 أغسطس 2011 14:58
الوفد – متابعات:

أوضح الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله أن كل من يحرص على سوريا عليه أن يساهم في تهدئة الاوضاع فيها وأن أي خطر يستهدف سوريا هو خطر على المنطقة.

وأكد نصر الله فى حوار مع وكالة مهر الإيرانية أنه لو ضعفت القيادة السورية لضاعت القضية الفلسطينية، وأن هذه القيادة لها فضل في صيانة القضية الفلسطينية ومنع تصفيتها، وبقاء هذا الموقف السوري شرط أساسي لبقاء القضية الفلسطينية، مؤكدا على أن قيادات حركات المقاومة

الفلسطينية في غزة يعرفون فضل القيادة السورية عليهم رغم أن هذا الأداء كان دائما يستجلب المزيد من الضغوط على دمشق.
إلا أن هناك مسئوليات سياسية تجاه القدس لحماية المقدسات يجب أن تتحملها دول وشعوب عالمنا العربي والإسلامي وبالخصوص جامعة الدول العربية ومنظمة العمل الإسلامي، تتعرض له مدينة القدس من عمليات تهويد يومية سواء فيما يتعلق بالمقدسات أو التضييق على المقدسيين وتهجيرهم، معتبرا
أن هناك مسئوليات سياسية واجتماعية ومالية تجاه القدس لحماية المقدسات.
وحول الوضع في ليبيا اعتبر نصر الله أن احتجاز الإمام موسى الصدر ورفيقيه، جريمة ارتكبها القذافي خدمة للمشروع الإسرائيلي ، حيث قال إن:" السيد الصدر كان يعني الكثير للمقاومة وللقضية الفلسطينية، واختطافه استهدف المقاومة"؛ مؤكدا أن بقاء السيد الصدر كان سيؤدي إلى تحولات كبرى للمقاومة والقضية الفلسطينية.
وطالب السيد نصر الله الثوار في ليبيا  بضرورة إعادة  الإمام ورفيقيه إلى لبنان أحياء.
وأكد أن مسؤولية الشعب اللبناني هي الحفاظ على الجيش والمقاومة وحماية وحدته، معتبرا أن كل من حرض على المقاومة والجيش ويتحدث بلغة طائفية يخدم الكيان الإسرائيلي.

أهم الاخبار