رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المعارضة اليمنية تعيد تشكيل المجلس الوطني

عربية

الاثنين, 22 أغسطس 2011 10:11
صنعاء - أ ش أ:

بعد انسحاب العديد من أعضاء "المجلس الوطني لقيادة قوى الثورة" الذي أعلنه تحالف أحزب اللقاء المشترك (المعارضة الرئيسية باليمن)

يوم الأربعاء الماضي ، قررت المعارضة إعادة النظر في تشكيل المجلس الذي اعتبره كثير من المسئولين اليمنيين مولودا ميتا بسبب انشقاقات أعضائه وعدم التشاور معهم قبل إدراج أسمائهم كأعضاء بالمجلس.
وكان من أهم أسباب قرار المعارضة إعادة النظر

في تشكيل المجلس هو انسحاب 23 شخصية من القيادات المعارضة بالمحافظات الجنوبية وفي مقدمتهم الرئيس الجنوبي الأسبق علي ناصر محمد، ورئيس الوزراء الأسبق المهندس حيدر أبو بكر العطاس والناشط الجنوبي مالك صحيفة (الأيام) المحظورة هشام باشراحيل وآخرون.
وإلى جانب هذه القيادات الجنوبية، أعلن "مجلس التضامن الوطني
اليمني" (المعارض) الذي يقوده الزعيم القبلي النافذ حسين الأحمر - في بيان - انسحابه من المجلس الوطني "تضامنا مع المعارضين الجنوبيين الذين أعلنوا رفضهم المشاركة في "المجلس الوطني لقيادة قوى الثورة السلمية" بعد أن شعروا بأنه لم يعطهم حقهم كاملا.
وحسين الأحمر هو شقيق زعيم قبائل حاشد الشيخ صادق الأحمر الذي خاض مناصروه مواجهات مسلحة مع قوات الجيش والأمن بمنطقة "الحصبة" شمال العاصمة "صنعاء" قبل أكثر من شهرين وتوقفت المواجهات بعد وساطة سعودية.

 

أهم الاخبار