بلخادم يدعو إلى حوار بين الأديان

عربية

السبت, 20 أغسطس 2011 10:57
الجزائر ـ أ ف ب:

دعا وزير الدولة الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني عبد العزيز بلخادم الى إقامة حوار بين الاديان يقوم على الاحترام المتبادل

لمبادئ وقيم كل طرف.

وقال بلخادم في تدخل له خلال ندوة نظمها حزبه عن تأثير حوار الثقافات والاديان في العلاقات الدولية إنه "من الضروري اقامة حوار بين الاديان يقوم خلاله كل طرف بإبداء رأيه دون فرض اي فكر"، كما افادت وكالة الانباء الجزائرية.

وتابع ان "هذا الحوار لم يحقق مبتغاه ولم يصل إلى المستوى المطلوب".

واوضح الامين العام لحزب جبهة التحرير الوطني (اغلبية في البرلمان) ان "الغرب اصبح لديه قناعة راسخة بان الاسلام ليس مجرد فكر يمكن ان ينهار كما انهارت الشيوعية وان هذا الدين هو ايمان راسخ يزداد قوة وتماسكا كلما تعرض لحملات تشويه".

واضاف ان "هناك عدة اطراف في الغرب تعمل من اجل توظيف المغالطات الفكرية بهدف الاساءة الى الاسلام والمسلمين" من خلال تقديمه على انه "دين تعصب وعنف".

لكن الاسلام كما قال بلخادم "ليس له اي

علاقة مع هذه المفاهيم التي ترددها هذه الاطراف التي تعمل من اجل تشجيع تصادم الاديان والشعوب".

وشارك في الندوة رئيس اساقفة الجزائر الاب غالب موسى عبد الله بدر الذي دعا من جهته الى اقامة "حوار جاد وفعال بين الاديان قصد الوصول الى عالم جديد يكون في خدمة الإنسانية".

وأكد حرص الكنيسة على تبني حوار يكون هدفه الاساسي التعاون بين البشرية بعيدا عن "العزلة والانغلاق".

ويعيش في الجزائر احد عشر الف مسيحي اغلبهم كاثوليك، بحسب وزارة الشئون الدينية والاوقاف.

وتخضع ممارسة اي ديانة بما فيها الاسلام الى قانون 2006 الذي يشترط الحصول المسبق على ترخيص يحدد مكان العبادة والشخص الذي يشرف عليها.

أهم الاخبار