المقاومة الشعبية: لم ننفذ هجمات إيلات وسنثأر لقائدنا

عربية

الجمعة, 19 أغسطس 2011 17:39
غزة ـ ا ف ب:

نفى المتحدث باسم لجان المقاومة الشعبية أي صلة للتنظيم بالهجمات التي نفذت في إيلات أمس الخميس لكنه أكد انه "سيثأر" من اسرائيل لمقتل أمينه العام واربعة من مساعديه في غارة اسرائيلية على غزة.

وقال أبو مجاهد خلال مشاركته في تشييع قتلى الغارة الاسرائيلية اليوم الجمعة في رفح ان تنظيمه "يبارك العملية في إيلات ويفتخر بها ولكن لا نتبناها"، وتابع "الاحتلال يريد الصاق عملية ايلات

بلجان المقاومة في محاولة لإغلاق الملف والهروب من ازمته الداخلية".

وشارك آلاف الاشخاص بعد ظهر اليوم الجمعة في تشييع الامين العام للجان الشعبية كمال النيرب ("ابو عوض) ومساعديه الاربعة الذين قتلوا في غارة جوية اسرائيلية في رفح في جنوب القطاع مساء أمس الخميس.

وقال ابو مجاهد "الاحتلال فتح بابا لعمليات الثأر ولن يوصده"، موضحا ان اغتيال ابو عوض "تصعيد غير مبرر ونحن في لجان المقاومة في حل من اي التزام بالتهدئة".

وقتل في الغارة التي استهدفت منزلا في رفح كذلك اربعة من مساعدي النيريب بينهم عماد حماد القائد العام للجناح العسكري لتنظيم اللجان، وخالد شعت المسئول عن التصنيع العسكري وابنه مالك البالغ من العمر سنتين.

وقتل في هجمات إيلات الثلاث ثمانية اسرائيليين بينهم جندي وشرطي. ولم تعلن اي جهة تبني هذه الهجمات بعد. لكن اسرائيل اكدت ان المنفذين جاءوا من غزة الى سيناء ومنها الى إيلات لتنفيذ الهجمات.

 

أهم الاخبار