رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

العربي للاسد : أوقف العنف ضد المدنيين

عربية

الأحد, 07 أغسطس 2011 12:48
كتب – محمد جمال عرفة

دعا د. نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية السلطات السورية إلى الوقف الفوري لجميع أعمال العنف والحملات الأمنية ضد المدنيين والإسراع في تنفيذ خطوات الإصلاح ، مؤكدا للرئيس السوري أن الفرصة لا تزال سانحة لانجاز الاصلاحات درءاً "للتدخلات الخارجية المغرضة" .

وأعرب الأمين العام عن قلقه المتزايد وانزعاجه الشديد من تدهور الأوضاع الأمنية في سورية من جراء تصاعد العنف والأعمال العسكرية الدائرة في حماة ودير الزور وأنحاء مختلفة من سورية الشقيقة، والتي أدت إلى سقوط العشرات من الضحايا المدنيين وتدمير العديد من المنشآت العامة والخاصة.

وقال الأمين العام إن الفرصة مازالت سانحة لإنجاز الإصلاحات التي أعلن عنها الرئيس

بشار الأسد استجابة لطموحات الشعب السوري ومطالبه المشروعة في الحرية والتغيير وإنجاز الإصلاحات السياسية.

ودعا الأمين العام السلطات السورية إلى الوقف الفوري لجميع أعمال العنف والحملات الأمنية والإسراع باتخاذ الخطوات اللازمة في هذا الاتجاه حفاظاً على الوحدة الوطنية للشعب السوري، وحقناً لدماء المدنيين والعسكريين ودرءاً للتدخلات الخارجية المغرضة.

كما دعا الأمين العام الحكومة والقوى الوطنية السورية كافة إلى اتخاذ ما يلزم لتهيئة الأجواء للانخراط الجدي في حوار وطني شامل، معرباً عن استعداد الجامعة العربية للمساعدة في هذا الاتجاه للخروج من الأزمة المصيرية

التي تمر بها سورية.

وأكد الأمين العام على أن مثل هذا الحوار الوطني الشامل هو الحل الوحيد الذي يضمن الانتقال السلمي إلى مرحلة من الاستقرار تتيح تنفيذ برنامج الإصلاحات السياسية المنشودة في جو آمن ومستقر يتيح للسوريين حرية التعبير عن خياراتهم وطموحاتهم، ويحفظ لسورية مكانتها ودورها المحوري والقومي في المنطقة.

وحذر الأمين العام من مخاطر الانزلاق نحو سيناريوهات الفتنة الطائفية والفوضى في سورية، والتي سيكون لها نتائج مدمرة على المصالح العليا للشعب السوري وعلى الأمن والاستقرار في المنطقة على اتساعها.

كما دعا الحكومة السورية إلى تشكيل فريق قضائي محايد للتحقيق في أعمال العنف والانتهاكات المرتكبة ضد حقوق الإنسان في سورية.

وأكد الأمين العام على أن جامعة الدول العربية وطبقاً لميثاقها ترفض التدخلات الأجنبية في الشئون الداخلية للدول العربية، وتحرص على سلامة وأمن دولها الأعضاء واستقرارها السياسي .

أهم الاخبار