رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قتيلان في اشتباكات بمخيم عين الحلوة جنوب لبنان

عربية

الأحد, 07 أغسطس 2011 07:55
بيروت- د ب أ:

 قتل شخصان على الأقل وأصيب ستة آخرون في اشتباك بين فصيلين فلسطينيين متنافسين في جنوب لبنان مساء

السبت، حسبما قالت مصادر لبنانية وفلسطينية.

وقال مصدر فلسطيني إن شخصين أصيبا في الجولة الأولى من الاشتباكات ولكن قبل وقت قصير من منتصف الليل تجددت الاشتباكات مما أدى إلى مقتل شخصين وإصابة أربعة آخرين.

واندلعت اشتباكات في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين الواقع قرب مدينة صيدا الجنوبية الساحلية بين عناصر من (حركة فتح) وأخرى

من (جند الشام) واستخدمت فيها الأسلحة الرشاشة والصاروخية.

وقال منير مقداح المسئول عن الأمن داخل المخيم وهو من حركة فتح إن هدوءا حذرا قد عاد إلى المخيم.

وأفادت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية الرسمية بأن الاشتباكات اندلعت عندما عمد أهالي العنصر في (جند الشام) محمد عبد القادر الذي أصيب في الاشتباك الذي وقع السبت بين حركة "فتح" و"جند الشام"، إلى

إشعال إطارات مطاطية داخل المخيم وحاولت عناصر من "فتح" منعهم.

وتطور الإشكال إلى إطلاق نار بالأسلحة الصاروخية والرشاشة بين الطرفين من قبل فتح من جهة وجند الشام وعناصر من "عصبة الأنصار" من جهة ثانية في مخيم الحلوة".

وقال مصدر فلسطيني طلب عدم الكشف عن هويته إن الاشتبكات جاءت في أعقاب اكتشاف عبوة ناسفة في مخيم عين الحلوة الجمعة، كانت تعد على ما يبدو من قبل شخصين ينتميان لتنظيم جند الشام أحدهما يدعى محمد عبد القادر لتوضع قرب منزل قائد "الكفاح المسلح الفلسطيني" في لبنان محمود عبد الحميد عيسى المعروف بـ(اللينو).

أهم الاخبار