عريقات: السعي للاستحقاق لا يتعارض مع السلام

عربية

الاثنين, 01 أغسطس 2011 10:29
رام الله - أ ش أ


أكد عضو اللجنة المركزية لحركة (فتح) صائب عريقات أن سعى فلسطين للعضوية الكاملة فى الأمم المتحدة لا يتعارض مع عملية السلام ولا مرجعياتها سواء أكانت الاتفاقات الموقعة ، أو قرارات الشرعية الدولية ذات العلاقة ، أو خارطة الطريق ، أو مبادرة السلام العربية. وقال عريقات "إن موافقة المجتمع الدولي على عضوية دولة فلسطين فى الأمم المتحدة وبعاصمتها

القدس الشرقية وعلى حدود الرابع من يونيو, 1967 ، يشكل خطوة حقيقية للمحافظة على عملية السلام وعلى مبدأ الدولتين".

جاء ذلك خلال لقاء عريقات مع ممثل الأمين العام للأمم روبرت سيرى وممثل الاتحاد الأوروبى فى فلسطين كريستيان بيرجر ، ونائب القنصل الأمريكى العام كل على حدة.

وعلى صعيد ما يتردد حول مفاوضات فلسطينية إسرائيلية على مستويات مختلفة ، قال المسئول الفلسطينى "إن هذه الأخبار لا أساس لها من الصحة ولم تجر أية مفاوضات منذ أن جاءت حكومة بنيامين نتنياهو إلى الحكم .. وأن اللقاءات التى عقدت فى واشنطن وشرم الشيخ والقدس الغربية لا يمكن اعتبارها مفاوضات، حيث ارتكزت على سؤال طرحه الرئيس الفلسطينى محمود عباس على رئيس الوزراء الإسرائيلى هل ستوقف الاستيطان ؟ فرد نتنياهو : (لا) ، فكان أن توقفت هذه اللقاءات.

 

 

 

أهم الاخبار