سوريا.."صمتكم يقتلنا" تشكو قلة المتظاهرين

عربية

الجمعة, 29 يوليو 2011 15:55
أ ش أ:


شهدت سوريا في تظاهرة اليوم الجمعة التي جاءت تحت عنوان: "صمتكم يقتلنا" تراجعا نسبيا في عدد التظاهرات وعدد المشاركين فيها، وكذلك في أعداد القتلى والجرحى حيث سقط اليوم 5 قتلى بينهم اثنان من قوات حفظ النظام ،مقابل 13 قتيلا في يوم الجمعة الماضي . وقال رئيس الرابطة السورية لحقوق الإنسان في سوريا عبد الكريم ريحاوي: "إن الحملة الأمنية التي بدئ بتنفيذها منذ منتصف الأسبوع واعتقال المئات في المناطق الساخنة أدى إلى تراجع عدد المظاهرات وعدد المتظاهرين".
وأضاف ريحاوي ان شخصين على الأقل قتلا

في تظاهرات اليوم.وأوضح أن "قتيلاً وعددا من الجرحى سقطوا في حي الرمل الجنوبي بمدينة اللاذقية ، كما سقط قتيل وعدد من الجرحى في المظاهرة التي شهدتها مدينة درعا البلد".
وقال ريحاوي: ان "عدداً من الجرحى سقطوا في بلدة حرستا في ريف دمشق، كما فرقت قوات الأمن مظاهرة كبيرة في حي القابون في دمشق".
بدوره قال التلفزيون السوري: ان "عنصرين من قوات حفظ النظام قتلا برصاص مسلحين في منطقة البوكمال ،
وتعرض عناصر آخرين من قوات حفظ النظام لرصاص مسلحين في حي قنينص في مدينة اللاذقية ".
الى ذلك، قالت مصادر محلية في مدينة البوكمال ليونايتد برس انترناشونال ان "مواجهات جرت فجر اليوم في المدينة بين متظاهرين وقوات الآمن سقط خلالها قتيل وأربعة جرحى أحدهم جراحه خطرة" .
وتشهد مدينة دير الزور حالة توتر شديد جداً بعد مواجهات بين مسلحين والأمن، بدأت فجرا حيث هاجم مسلحون منزل المحافظ وشعبة الأمن السياسي حيث دارت اشتباكات لم تعرف نتائجها بعد.
وقال سكان محليون ان عددا من "الحوامات تحلق في سماء المدينة". وفي حماه تجمع آلاف من سكان المدينة بعد صلاة الجمعة في ساحة العاصي ثم تفرقوا من دون حصول أي إشكال أمني

 

أهم الاخبار