رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

احتفالات في جوبا بميلاد "السودان الجنوبي"

عربية

السبت, 09 يوليو 2011 07:53
جوبا ـ بي بي سي:

أصبح السودان الجنوبي أحدث دولة في العالم بعد ستة أشهر من استفتاء على الاستقلال نص عليه اتفاق سلام أبرم عام ألفين وخمسة وأنهى عقودا من حرب أهلية.

نزلت حشود غفيرة الى شوارع جوبا عاصمة الدولة الجديدة احتفالا بإعلان استقلال جنوب السودان.

أضاءت ألعاب نارية سماء المكان في وقت جاب السائقون شوارع جوبا رافعين اعلام جنوب السودان ومطلقين العنان لأبواق سياراتهم.

ويحتشد العديد من قادة العالم في جوبا احتفالا بالإعلان الرسمي عن قيام الدولة، وهي احدث دولة في العالم، ومن الضيوف الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، والرئيس السوداني عمر البشير.

ويشمل برنامج الاحتفالات عروضا عسكرية وصلوات وحفلا رسميا سيتم خلاله رفع علم جنوب السودان كما سيوقع اول رئيس للبلاد سلفاكير بالاحرف الاولى على الدستور المؤقت.

ورحب بان كي مون باستقلال جنوب السودان، وقال لدى وصوله الى مطار جوبا "شعب جنوب السودان حقق حلمه. الامم المتحدة والمجتمع الدولي سيبقيان الى جانب جنوب السودان".

وسيتم الاعلان عن قيام الدولة في موقع ضريح جون غرنغ، الزعيم السوداني الجنوبي

الذي قتل في سقوط طائرة هليكوبتر في عام 2005، بعد اشهر فقط من انتهاء التفاوض على اتفاقية السلام التي مهدت السبيل لقيام الدولة الجديدة.

وفيما يتسم الاعلان عن الدولة بمراسم احتفالية هادئة، ينطلق الجنوبيون في انحاء البلاد راقصين محتفلين بدولتهم الوليدة.

وأصبح السودان الجنوبي دولة مستقلة رسميا ابتداء من اول دقيقة من التاسع من تموز، وهي دولة ولدت نتيجة صراع طويل افضى الى اتفاقية سلام أنهت عقودا من الحرب الاهلية ازهقت ارواح نحو مليوني انسان.

واعلنت حكومة (شمال) السودان الجمعة اعترافها رسميا بدولة جنوب السودان.

كما صوت مجلس الامن قبل ذلك في جلسته في نيويورك، على قرار يقضي بتشكيل قوة جديدة في جنوب السودان قوامها سبعة آلاف فرد من قوات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة بالاضافة الى شرطة مدنية قوامها 900 فرد.

ويحضر ثلاثون زعيما افريقيا، فضلا عن مسئولين كبار من مختلف

انحاء العالم، احتفالات اعلان استقلال احدث بلدان العالم، والدولة المستقلة الرابعة والخمسين في القارة الافريقية.

وجاء في قرار صادر عن الرئاسة السودانية تلاه وزير رئاسة الجمهورية بكري حسن صالح "تعلن جمهورية السودان رسميا اعترافها بقيام جمهورية جنوب السودان دولة مستقلة ذات سيادة وفقا للحدود القائمة في الاول من يناير 1956 والحدود القائمة عند توقيع اتفاق السلام الشامل في 2005 انطلاقا من اعترافها بحق تقرير المصير واعترافها بنتيجة الاستفتاء الذي اجري في التاسع من يناير 2011 وانفاذا لمبادئ القانون الدولي".

واضاف ان السودان يعلن "التزامه بانفاذ اتفاق السلام الشامل وحل القضايا العالقة مع الجنوب"، مضيفا ان الحكومة السودانية "تدعو حكومة جنوب السودان للاستمرار في الاعتراف بالاتفاقيات الدولية والثنائية التي وقعتها حكومة السودان".

وكان شمال السودان وجنوبه قد وقعا اتفاق سلام العام 2005 في العاصمة الكينية نيروبي انهى الحرب الاهلية بين الشمال والجنوب الاطول في القارة الافريقية.

وكان الرئيس السوداني عمر البشير قال الخميس إنه ذاهب الي جوبا لتهنئة الجنوبيين بدولتهم وتجديد الاستعداد لمساعداتها.

الا ان الطرفين ما زالا يتفاوضان على قضايا اقتصادية عالقة وبينها اقتسام عائدات النفط الذي يأتي 73 في المائة من انتاجه البالغ 490 الف برميل يوميا من جنوب السودان، وكذلك اقتسام مياه النيل وكيفية حل سداد الديون الخارجية للسودان والبالغة 40 مليار دولار.

 

أهم الاخبار