رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مقتل 3 سوريين فى اشتباكات أمنية

عربية

الثلاثاء, 05 يوليو 2011 14:05
دمشق- ا ف ب:


أعلن ناشطون حقوقيون اليوم الثلاثاء مقتل ثلاثة أشخاص بينهم طفل امس الاثنين وانتشار دبابات للجيش السوري على مداخل مدينة حماة غداة حملة امنية اعتقل خلالها نحو 300 شخص.

واكد ناشط حقوقي نقلا عن مصادر طبية في مدينة حماة "مقتل ثلاثة اشخاص بينهم طفل" خلال مداهمات لقوات الامن السورية قاموا خلالها باطلاق النار.

واضاف ناشطون ان "بعض الدبابات تنتشر الان على المداخل الجنوبية والشرقية والغربية لمدينة حماة".

وقال الناشطون: ان "عددا من القناصة انتشروا على اسطح المنازل والمباني الحكومية في هذه البلدة" التي

شهدت الاسابيع الماضية مظاهرات حاشدة طالبت باسقاط النظام.

واشار ناشط حقوقي الى ان "الحلول الامنية التي تتبعها السلطات السورية لن تجدي لان اهالي المدينة متحدون للدفاع عن مدينتهم حتى الموت" مضيفا ان "اهالي حماة يرفضون السماح بدخول الجيش الى مدينتهم ويشددون على سلمية تحركهم".

واقيل محافظ حماة بمرسوم رئاسي السبت الماضى غداة اضخم تظاهرة مناهضة لنظام الرئيس بشار الاسد منذ بدء الحركة الاحتجاجية في منتصف مارس الماضى

شهدتها المدينة شارك فيها نحو نصف مليون شخص في غياب لقوات الامن.

ومدينة حماة التي تعد 800 الف نسمة وتقع على بعد 210 كلم شمال العاصمة السورية، تعتبر منذ 1982 رمزا تاريخيا بعد قمع حركة تمرد لجماعة الاخوان المسلمين المحظورة بسوريا ضد الرئيس حافظ الاسد والد بشار الاسد ما أسفر عن سقوط 20 الف قتيل.

ومنذ اندلاع الحركة الاحتجاجية في مارس الماضى تتحدث السلطة التي ترفض الاقرار بحجم الاحتجاجات، عن وجود "ارهابيين مسلحين يزرعون الفوضى" لتبرير تدخل الجيش.

وأدى قمع التظاهرات في سوريا الى مقتل اكثر من 1300 مدني واعتقال اكثر من 10 آلاف شخص ودفع آلاف السوريين الى النزوح، وفق منظمات غير حكومية.

أهم الاخبار