رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مانيلا تستفسر من السعودية حول "الفليبينيات"

عربية

الخميس, 30 يونيو 2011 13:21
مانيلا- ا ف ب:

صرح المتحدث باسم رئيس الفيليبين بنينيو اكوينو اليوم، الخميس، أن الفيليبين ستطلب من السعودية إيضاحاً بعد إعلان الأخيرة وقف منح تراخيص عمل للخادمات الفيليبينيات.

كما سيبحث المسئولون الفيليبينيون عن أسواق أخرى لعمالة بلادهم فى حال سريان الحظر الذى اعلنته الرياض أمس الأربعاء، بحسب المتحدث ادوين لاسيردا.

وكانت السلطات السعودية أعلنت السياسة الجديدة التى تشمل أيضاً الخادمات من إندونيسيا، بعد الفشل فى التوصل إلى اتفاق حول شروط التوظيف التى تطالب بها البلدان الآسيوية.

وقال المتحدث، إن وزيرة العمل

روزاليندا بالدوز "ستوفد ملحقاً دبلوماسياً من وزارة العمل إلى السعودية للتحقق من الموقف".

ويعمل قرابة 1,3 مليون من الفيليبينيين فى السعودية التى تعد سوقاً رئيسياً لقوة العمل الفيليبينية فى الخارج والتى يناهز قوامها تسعة ملايين عامل وعاملة.

وكانت مخاوف قد ثارت فى الفيليبين مؤخراً من التأثير المحتمل للحظر على اقتصاد البلاد، حيث تعانى خمس القوى العاملة فى الفيليبين من البطالة أو تحتاج لعمل

إضافى.

وقال لاسيردا "هناك بلدان أخرى ستكون على استعداد لاستيعاب من لا تشغلهم السعودية، وبالتالى فوزيرة العمل تحاول الاستعاد لهذا الاحتمال".

غير أن المتحدث لم يقدم تفاصيل عن الأسواق الأخرى المحتملة، مكتفيا بالقول إن وزيرة العمل ستصدر بياناً رسمياً فى وقت لاحق اليوم الخميس.

وكانت السعودية قد رفضت فى مايو الماضى مطالب الحكومة الفيليبينية برفع رواتب عمالها، فضلاً عن توفير حماية أكبر للعاملات الفيليبينيات.

وتقول جماعات حقوق الإنسان: إن الملايين من العمال وأغلبهم من الذين يعملون بالأعمال المنزلية من النساء الآسيويات يتعرضون بشكل اعتيادى لانتهاكات مختلفة، جسدية أو مالية فى السعودية ودول الخليج الأخرى بسبب قلة أو انعدام قوانين العمالة.

أهم الاخبار