رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الجيش الأمريكي ينتقد القضاء العراقي

عربية

الثلاثاء, 28 يونيو 2011 18:30
بغداد- ا ف ب:


انتقد الجيش الأمريكي في بيان القضاء العراقي لتبرئته ثلاثة أشخاص من تهم الإرهاب أثناء محاكمة استغرقت ساعتين، لم يسمح خلالها للمسئولين العسكريين الأمريكيين الإدلاء بشهاداتهم.

وأفاد بيان للجيش أن قوة أمريكية ألقت القبض على محمد سالم لفتة ومنيف هاشم سنيوي وسعيد عبيد صابر في 14 مارس بالقرب من الطريق السريع في منطقة الهاشمية جنوب بغداد وبحوزتهم قنبلة وجهاز تحكم عن بعد استعدادا لتفجيرها على سيارة مارة.

وأضاف تم تسليمهم إلى السلطات العراقية لمحاكمتهم.

وتابع البيان أن القاضي قرر تبرئتهم

من جميع التهم الموجهة اليهم بعد المحاكمة التي استمرت ساعتين فقط في 20 يونيو في الحلة 100 كلم جنوب بغداد ولم يسمح للمسؤولين العسكريين الأميركيين للإدلاء بشهادتهم.

وقال العقيد الن ريجنالد قائد فوج الفرسان المدرع الثالث نحن نشعر بخيبة أمل عميقة من قرار المحكمة.

وأضاف أن الإفراج عن ثلاثة من المشتبه بهم دون محاكمة عادلة بعد العثور على ادلة في مسرح الجريمة مع نية

واضحة لارتكاب الأذى يهدف الى الحاق الضرر والاستهانة بالقانون، ويعد رسالة خطيرة تخدم مصالح الاعداء او الارهابيين لزعزعة حرية العراق.

وتشهد منطقة الهاشميات التي تقع قرب ما يسمى مثلث الموت سابقا، نشاطا لعدد من الميليشيات المسلحة.

لكن الناطق باسم القضاء الاعلى القاضي عبد الستار البيرقدار قال الدليل هو المعيار الذي يستند اليه القاضي.

واوضح اذا لم يكن هناك ادلة فان القاضي مضطر للافراج عن المشتبه به.

واضاف هذه قاعدة، الدليل هو المعيار، واكثر القضايا التي تحدث مع الاميركيين لم يتم جلب الادلة لا اعرف السبب لكن قد يكون لقلة الخبرة او اسباب كثيرة قد تندرج باساليب التحقيق التي تختلف عن اساليب العراقيين.

أهم الاخبار