لبنان يترقب قرار المحكمة الدولية

عربية

السبت, 18 ديسمبر 2010 14:11


تسود حالة من القلق والترقب في لبنان، في انتظار الإعلان عن نتائج التحقيق التي ستكشف الجهة التي كانت وراء اغتيال رئيس وزراء لبنان الراحل رفيق الحريري.

وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أن مشاعر الخوف والقلق زادت في الفترة الأخيرة بداخل لبنان، كما سادت حالة من الشلل التام على صعيد المؤسسات الدستورية

وعدم إقدامها على إتخاذ أبسط القرارات، لأنه من المحتمل أن تتهم نتائج تلك االتحقيقات قوة سياسية رئيسية في البلاد.

ومن المتوقع أن تعلن المحكمة في لبنان عن تداعيات قضية اغتيال الحريري خلال أسبوعين.

وفي هذه الأثناء، تحمل وسائل الإعلام وتصريحات

السياسيين يوميا توقعات ترفع نسبة القلق في الأوساط الشعبية والسياسية نتيجة التخوف من تداعيات أمنية في حال تضمين القرار المنتظر اتهاما إلى حزب الله.

وعلى الجانب الآخر ينظر حزب الله إلى المحكمة الدولية على أنها "أداة أميركية وإسرائيلية" لاستهدافه، معتبرا أن التحقيق الدولي بني على "شهود زور".

في المقابل، يعتبر أفراد في حكومة سعد الحريري أنه لا وجود لملف "شهود زور" قبل صدور القرار لتبين الوقائع.

 

 

أهم الاخبار