رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

القذافي يتوعد "الأطلسي" بالهزيمة

عربية

السبت, 18 يونيو 2011 18:53
طرابلس- ا ف ب:

حذر الزعيم الليبي معمر القذافي في رسالة صوتية الجمعة من ان حلف شمال الاطلسي سيهزم حتما ولن يتمكن من تغيير أي شيء في ليبيا، وذلك رغم معلومات في الكواليس عن اتصالات بين نظامه والثوار.

وقال القذافي في الرسالة التي بثها التليفزيون الليبي سيهزمون، سيهزم الحلف حتما.

واضاف الزعيم الليبي الذي يحكم بلاده منذ 42 عاما: مصممون ألا نغير اي شيء في بلدنا إلا بإرادتنا وبعيدا عن طائرات الحلف الذي يتولى منذ 31 مارس قيادة العمليات العسكرية في ليبيا بتفويض من الامم المتحدة لحماية المدنيين من قمع القذافي.

واكد القذافي نحن صامدون مقاتلون، اذا نزلوا الى الارض نحن بانتظارهم، لكن هؤلاء جبناء لا يجرؤون على النزول الى الارض، داعيا الليبيين الى تحرير بلدهم.

وقال استعدوا رجالا ونساء لتحرير ليبيا شبرا شبرا، داعيا الصليبيين الجبناء

الى مشاهدة التليفزيون الليبي لرؤية تضامن الشعب الليبي مع قائده التاريخي.

وبث التليفزيون الليبي صورا لتجمع مؤيد للنظام عند الساحة الخضراء في وسط طرابلس ضم آلاف المناصرين.

وتم بث رسالة الزعيم الليبي عبر مكبرات الصوت في الساحة التي تجمع فيها انصار القذافي وخصوصا من النساء في اكبر تظاهرة مؤيدة للنظام في العاصمة الليبية منذ اسابيع عدة.

وحمل المتظاهرون صورا للقذافي والاعلام الليبية الخضراء هاتفين الله ومعمر وليبيا وبس في حين اطلق مسلحون النار في الهواء.

من جهته، اكد رئيس الوزراء الليبي البغدادي المحمودي خلال مؤتمر صحفي حصول اتصالات بين النظام الليبي والثوار، الامر الذي نفاه الثوار في وقت سابق. وقال إن بابنا مفتوح للجميع

ونحن على اتصال مع جميع الاطراف.

وردا على سؤال عن نفي الثوار في وقت سابق للمعلومات حول المفاوضات مع النظام، اجاب رئيس الوزراء اسألوا الاستخبارات المصرية والفرنسية والنرويجية والتونسية وسيقولون لكم الحقيقة.

واضاف: إننا واثقون من لقاءاتنا وكل شيء مسجل.

وتابع نحن متأكدون من أن اللقاءات حصلت في هذه البلدان اي مصر وفرنسا والنرويج وتونس، وسنرد عليهم باسماء الاشخاص الذين شاركوا في هذه اللقاءات من جانب الثوار.

وكان المبعوث الروسي الى افريقيا ميخائيل مارجيلوف قد اكد أن اتصالات مباشرة تجري بين بنغازي معقل الثوار في الشرق وطرابلس, إلا أن زعيم الثوار محمود جبريل نفى اي اتصالات مع النظام في طرابلس.

من جهة اخرى، اتهم رئيس الوزراء الليبي الحلف بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية، مؤكدا أنه دخل في الساعات الـ72 الاخيرة مرحلة جديدة من عدوانه على البلاد مع استهدافه مباشرة منشآت مدنية خصوصا عبر قصف فندق الخميس واستهداف جامعة الجمعة في طرابلس.

ودعا الى اجتماع طارئ للامم المتحدة لبحث الجرائم التي يرتكبها الحلف الاطلسي ضد مدنيين في ليبيا.

أهم الاخبار