رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ف. بوليسى: ليست كل مظاهرة ربيعاً عربياً

عربية

السبت, 18 يونيو 2011 12:47
كتبت – ولاء جمال جبــّة:


انتقد الكاتب جاشوا كيتنج فى مقاله بمجلة "فورين بوليسي" الأمريكية مسارعة الصحفيين، والمراقبين، والمشاركين فى كثير من الأحيان، فى إسناد ونسب كل مظاهرة أو اضطراب يحدث فى الشوارع إلى الربيع العربى. وفي هذا الصدد، أشار الكاتب إلى الاحتجاجات والمسيرات السلمية التى حدثت فى مصر فى يناير الماضى مطالبة بالتغيير بخروج الرئيس السابق مبارك من الحكم والتحول نحو الديمقراطية؛ مقارنةً بما حدث فى إسبانيا من مظاهرات تطالب بالتعامل الجيد مع

النظافة، والاتصالات، والطعام.

ولفت الكاتب إلى التظاهرات التى حدثت فى إسبانيا، محاكاةً للربيع العربى، التى قامت بها مجموعة من الشباب العاطل لمناهضة التقشف والقسوة؛ متابعاً: "ولكن على عكس الشباب فى العالم العربى، فإن المتظاهرين فى إسبانيا يعيشون فى واحدة من أكثر دول العالم رفاهيةً، ولهم الحق فى انتخاب قادة بلادهم".

ولفت الكاتب إلى اللافتات التى رفعت فى اليونان، أثناء

التظاهرات تشجيعاً للربيع العربى وللإطاحة بالحكم الاستبدادى، مكتوبا عليها "من ميدان التحرير إلى ميدان سينتاجما".

واختتم الكاتب مقاله قائلا:" هذا لا يعني أن شكواهم ليست مهمة، أو أن احتجاجاتهم ليست مهمة، ولكن المقارنة هنا لا تجوز تماما"، مضيفاً: "سيكون من المؤسف إذا ما صار ميدان التحرير نسخة أخرى من (تي شيرت) جيفارا"؛ في إشارة إلى أن مظارهات ميدان التحرير بمصر، وما أسفرت عنه من تغيير شامل في النظام، قد تصير مجرد قيمة رمزية على نحو ما يلعبه وضع صورة شيه جيفارا على (تي شيرتات) الشباب تعبيراً عن ميولهم الثورية.

أهم الاخبار