رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الثورات العربية كشفت خطأ الغرب في افتراض الاستقرار تحت الأنظمة الاستبدادية

عربية

الجمعة, 17 يونيو 2011 12:09
رسالة لاهاي ـ فكرية احمد‮:‬


اكد المجلس الدولي الاستشاري‮ " ‬ايه اي في‮ " ‬في هولندا امس‮ ‬،‮ ‬ان الثورات العربية المتتالية في دول الجوار الجنوبي لاوروبا‮ ‬،‮ ‬كشفت الخطأ السياسي الغربي والاوروبي علي مدي العقود القليلة الماضية‮ ‬،‮ ‬حيث اعتقد الغرب ان بقاء انظمة استبدادية بالدول العربية‮ ‬،‮ ‬يعد سببا للاستقرار والامن بالمنطقة العربية‮ ‬،‮ ‬وايضا‮ ‬يعد كصمام امان لاوروبا نفسها‮ ‬،‮ ‬فيما اكدت الثورات ان هذا الاستقرار او الامان ليس الا قشورا سطحية‮ ‬،‮ ‬تخفي تحتها الغضب الشعبي والتطلع الي الحرية والديمقراطية‮ . ‬

واكد رئيس المجلس الاستشاري الدكتور‮ "‬جوريس فيرهوف‮ " ‬استاذ العلاقات الدولية بمعهد كلييندال وعضو البرلمان السابق‮ ‬،‮ ‬ان الاتحاد الاوروبي الذي‮ ‬غاب دوره سابقا في دعم الديمقراطية بالدول العربية،‮ ‬لديه فرصة هائلة الان لدعم موجة التحول الديمقراطي في‮ ‬المنطقة

العربية،‮ ‬وعليه ان‮ ‬يركز في‮ ‬المقام الأول علي تعزيز المجتمع المدني‮ ‬،‮ ‬بما في‮ ‬ذلك الأحزاب السياسية والنقابات ومنظمات حقوق الإنسان خاصة في تونس ومصر والمغرب‮. ‬

واكد المجلس في وثيقة عمل تم رفعها للحكومة الهولندية والبرلمان‮ ‬،‮ ‬وايضا الي الاتحاد الاوروبي‮ ‬،‮ ‬ضرورة وضع الاتحاد لاستراتيجية جديدة‮ ‬،‮ ‬يتم من خلالها دعم الديمقراطية الحقيقية في المنطقة العربية وفي بلاد فارس‮ ‬،‮ ‬ودعم القدرات للمنظمات المستقلة في المنطقتين‮ ‬،‮ ‬من خلال صناديق ومنظمات حقوق الانسان‮ ‬،‮ ‬وصناديق التنمية والتجارة التابعة للاتحاد الاوروبي لتمويل البرامج المشتركة‮ . ‬

واكد المجلس ان المرحلة التي تمربها الدول العربية حرجة وحساسة‮ ‬،‮ ‬وانه لم‮ ‬يلعب فيها الاتحاد دوراً‮

‬قوياً‮ ‬وواضحاً‮ ‬،‮ ‬من خلال الشراكة والحوار مع دول جوار الجنوب‮ ‬،‮ ‬فان اهمية الاتحاد الأوروبي‮ ‬في‮ ‬الحوار السياسي‮ ‬مع جيرانه الجنوبيين ستنتهي وتختفي‮ ‬،‮ ‬وعلي الاتحاد الا‮ ‬يتخوف من تمديد جسور التعاون وفتح الحوار تحت مزاعم الخوف من المد الاسلامي‮ ‬،‮ ‬اوالخوف من سعي الجماعات الإسلامية المتطرفة للاستيلاء علي السلطة‮ ‬،‮ ‬فان احتمالات ذلك ستكون بعيدة‮ ‬،‮ ‬اذا ما كرس الاتحاد علاقته وعمل علي دعم مؤسسات المجتمع الوطني الحر والديمقراطي بقوة‮ ‬،‮ ‬قوة لا تقل عن دعم اوروبا سابقا لتلك الانظمة العربية التي كانت تتجاهل احتياجات مواطنيها‮.‬

يذكر ان المجلس الدولي الاستشاري بهولندا تأسس عام‮ ‬1964‮ ‬وهو‮ ‬هيئة استشارية مستقلة‮ ‬يضم نخبة من رجالات السياسة والقانون والاقتصاد والامن‮ ‬،‮ ‬تلجأ له الحكومة للحصول علي المشورات والخبرات السياسية في مجال العلاقات الدولية،‮ ‬وتنبثق منه لجان فرعية هي‮ ‬لجنة التكامل الأوروبي‮ ‬،‮ ‬السلام والامن‮ ‬،‮ ‬لجنة التنمية‮ ‬،‮ ‬حقوق الانسان‮ ‬،‮ ‬ويتمتع اعضاؤه بالخبرة الدولية‮ ‬،‮ ‬ولهم اتصالات دولية بمراكز ورجالات صناعة القرار في العالم‮.‬

أهم الاخبار