رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

منيمنة: لبنان غير جاهز للتغيير المحتمل في سوريا

عربية

السبت, 11 يونيو 2011 17:52
بيروت -أ ش أ:


اعتبر وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية حسن منيمنة انه لم يتم تحضير لبنان للتغيير المحتمل في سوريا.

وقال الوزير في تصريحات له اليوم السبت: إن الشرط الاول المفترض بين اللبنانيين هو استعادة الحوار فيما بينهم لرؤية ما بعد التغيير وسبل التعامل مع النظام المقبل في سوريا، وحماية لبنان من التغيرات التي يشهدها العالم العربي.

وأبدى منيمنة، الذي يمثل تيار المستقبل في الحكومة، خشيته من أن تنتظر الأطراف اللبنانية مسار التغيرات،

وإذا سقط النظام يكون النظام الجديد حليفا وحيدا لها، محذرا من أن هذه العقلية لا تساعد على استعادة حوار داخلي وإعادة تأسيس استقلال لبنان وسيادته.

وطالب بأن يتعامل النظام السوري المقبل مع اللبنانيين بنظرة واحدة بخلاف النظام الحالي الذي يتعامل مع فريق من اللبنانيين بعداء وبشكل اضطهادي.

وحول تشكيل الحكومة اللبنانية قال منيمنة: إنه تم تكليف نجيب ميقاتي بتشكيل الحكومة بعد فشل الحوار السوري السعودي،

وفشل المبادرة التركية القطرية، مرجعا سبب فشل هذه المبادرات إلى النظام السوري.

وأضاف: "الجهة التي كلفت ميقاتي هي التي ستحدد تشكيل الحكومة لكن مصلحتها اليوم تقضي بعدم التأليف"، موضحا أنه من غير الممكن تشكيل حكومة لبنانية قبل أن تتضح صورة الوضع العربي وصورة الوضع السوري.

وأكد أنه بإمكان الأطراف في الداخل أو الخارج تشكيل حكومة من لون واحد لكن سيكون التحدي هو عنوان رسالتها للعالم العربي والغربي.

وحول غياب رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري، قال الوزير: "هناك حالة فراغ سياسي في البلاد، حيث إن الجميع معرض للاغتيال، والحريري شخصية مهددة لعشرات الأسباب، وهو من يقرر ويقدر موعد عودته إلى لبنان".

أهم الاخبار