الضميري: دخول أعضاء كنيست قبر يوسف استفزاز

عربية

الاثنين, 23 مايو 2011 17:47
رام الله- أ.ش.أ:



حذر اللواء عدنان الضميرى الناطق باسم الأجهزة الأمنية الفلسطينية من زيارة أعضاء كنيست من اليمين الإسرائيلي قبر يوسف في نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة .. مؤكدا أن هذه الزيارة هي زيارة استفزازية لأهالي نابلس وللشعب الفلسطيني.

وكان الجيش الإسرائيلي قد سمح لأعضاء من الكنيست من اليمين المتطرف بزيارة القبر دون

أن يتم التنسيق الأمني مع الأجهزة الأمنية الفلسطينية.

وقال الضميرى: " إن هؤلاء لا يعترفون بحقوق الشعب الفلسطيني ويرفضون التنسيق الأمني مع الأجهزة ونحن نحذر من أن الشعب الفلسطيني سيواجههم عند قبر يوسف لأن الأمر ليس منسقا .. ونحمل حكومة إسرائيل وأعضاء

الكنيست أنفسهم مسؤولية التصعيد في المدينة".

وأضاف: إن دخول أعضاء الكنيست سيخلق جوا متوترا في قلب المدينة لأن قبر يوسف يقع بالقرب من 5 مدارس ومواقع الأمن وأيضا بالقرب من مخيمي بلاطة وعسكر وإن دخولهم سيؤدي إلى وقوع تصادم مع آلاف المواطنين .. ليست مسؤوليتنا حماية المستوطنين الذين يستفزون أبناء شعبنا.

وكان المئات من ( شبان الفيس بوك) في نابلس والمنطقة قد أطلقوا حملة للتصدي لأعضاء الكنيست من اليمين الإسرائيلي.

أهم الاخبار