حداد فلسطيني بلبنان على ضحايا الانتفاضة

عربية

الاثنين, 16 مايو 2011 09:50
بيروت- ا ف ب:

تشهد المخيمات الفلسطينية في لبنان  اليوم الاثنين يوم حداد على القتلى الذين سقطوا برصاص اسرائيلي خلال تظاهرة على الحدود اللبنانية في الذكرى الثالثة والستين لتهجيرهم من ارضهم إثر اعلان دولة اسرائيل.

وقال قائد المقر العام لحركة فتح في لبنان منير المقدح في تصرحات له "هناك اضرابات واقفال اليوم الاثنين  في كل المخيمات حدادا على الشهداء"، مشيرا إلى ان التحضيرات جارية لخطوات اخرى والاتصالات مستمرة مع الفلسطينيين في خارج لبنان لإحياء "يوم الشهداء" الجمعة المقبل.

ورفعت اعلام سوداء ولافتات تحيي "الشهداء"

في معظم المخيمات الفلسطينية الاثني عشر المنتشرة في لبنان.

وقال مسئول حركة حماس في لبنان علي بركة "إننا نحمل جيش الاحتلال المسئولية عما جرى من سفك دماء ونعتبرها مجزرة ضد العزل مضيفا "لم يستخدم احد في الجانب اللبناني من الحدود اي سلاح باستثناء الحجارة".

وقال بركة "إنها مجزرة مفتعلة داخل الاراضي اللبنانية"، مطالبا "الحكومة اللبنانية بالتدخل الفوري لطلب محاكمة مجرمي الحرب".

واشار الى ان هناك تحضيرات جارية "لاعتصام

حاشد الخميس القادم امام مكتب الامم المتحدة في بيروت (اسكوا)، وان تحركات شعبية واعتصامات سلمية ستنطلق في لبنان وفلسطين ومعظم الشتات طوال الاسبوع".

وقتل عشرة اشخاص واصيب 112 آخرين بجروح  في اطلاق نار اسرائيلي خلال تظاهرة في بلدة مارون الرأس الحدودية في جنوب لبنان تخللها رشق للجانب الاسرائيلي من الحدود بالحجارة، في الذكرى الثالثة والستين لنكبة فلسطين.

وسيتم بعد ظهر اليوم الاثنين  تشييع ثلاثة من الضحايا في مخيم عين الحلوة في صيدا (جنوب)، وواحد في مخيم البص في صور (جنوب)، وآخر في مخيم البرج الشمالي في صور، وسادس في بعلبك (البقاع، شرق)، بينما لم تعرف بعد مواعيد واماكن تشييع الضحايا الفلسطينيين الاربعة الآخرين.

أهم الاخبار