استئناف المبادرة الخليجية لحل أزمة اليمن

عربية

الأحد, 15 مايو 2011 12:11
صنعاء- ا ف ب:


بدأ الامين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني اليوم الاحد محادثاته مع المسئولين اليمنيين في محاولة لاستئناف المبادرة الخليجية لحل الازمة المستعصية باليمن ، في ظل إصرار المعارضة على استقالة رئيس الجمهورية علي عبد الله صالح.
وقال مصدر مقرب من المفاوضات ان الزياني مصمم على "التوصل الى تسوية من شانها ان ترضي جميع الاطراف".
وكان الامين العام وصل ليل امس السبت الى صنعاء على ان يلتقي صالح وكبار المسؤولين من حزب المؤتمر الشعبي العام املا في تحقيق تقدم في المبادرة الخليجية،وتبدي المعارضة البرلمانية حذرا حيال الخطة الخليجية بعد ان رفض صالح توقيعها كرئيس للجمهورية.
وقال سلطان العتواني من اللقاء المشترك الذي يضم المعارضة البرلمانية لوكالة فرانس برس ان "هذه الوساطة لم تعد تعنينا ودول الخليج حريصة

على الرئيس صالح وليس الشعب اليمني الذي يتصدى بصدور عارية للقمع الدموي".
واضاف لم يتم ابلاغ المعارضة رسميا بالمهمة الجديدة للزياني الذي من المحتمل ان "يكون حاملا افكارا جديدة" من اجل اقناع الرئيس اليمني بالمبادرة الخليجية.
وقد وضعت دول الخليج القلقة من استمرار الازمة في اليمن منذ ينايرالماضى ، خطة تتضمن مشاركة المعارضة في حكومة مصالحة وطنية مقابل تخلي الرئيس علي عبدالله صالح عن الحكم لصالح نائبه على ان يستقيل بعد شهر من ذلك مقابل منحه حصانة وتنظيم انتخابات رئاسية خلال مدة شهرين.
لكن صالح رفض التوقيع على هذه الخطة كرئيس للجمهورية، كما اعلنت قطر انسحابها من المبادرة الخليجية بسبب موقفه هذا.
وتستمر التظاهرات المطالبة بتنحي صالح منذ نهاية يناير، وقد اسفرت عن مقتل اكثر من 180 شخصا.

أهم الاخبار