السلطة الفلسطينية تستعيد ملايين مستشار عرفات

عربية

الأحد, 08 مايو 2011 15:17
بوابة الوفد - صحف:


أفادت مصادر مطلعة في السلطة الفلسطينية اليوم الأحد أن السلطة احتجزت مؤخراً أموالا طائلة تقدر بملايين الدولارات تعود للمستشار الاقتصادي السابق للرئيس الراحل ياسر عرفات، محمد رشيد في مدينة رام الله. وقالت المصادر لصحيفة "المستقبل العربي" الأردنية: إن السلطة الفلسطينية التي فتحت تحقيقاً ضد رشيد من أجل استرداد أموال طائلة تعود لخزينتها، من خلال إجراء التحقيقات احتجزت أموالاً قدرت بملايين الدولارات

يملكها محمد رشيد عبر رجل أعمال فلسطيني كان يدير شركات تعود ملكيتها لرشيد في الضفة الغربية، مؤكدة أنه تم إغلاق شركات يديرها رجل الأعمال المذكور والتحفظ على الأموال، لأنها تعود لمحمد رشيد ويعمل لحسابه.

وأضافت المصادر:"أن التحقيقات مازالت جارية في الأموال التي تقول السلطة الفلسطينية أن رشيد حصل عليها

بطريقة غير مشروعة، وفقاً لما يصرح به مسئولون كبار في السلطة، وكان آخرها مستشار الرئيس الراحل ياسر عرفات بسام أبو شريف الذي طالب بتسليم رشيد لأموال تعود للسلطة الفلسطينية.

وفي السياق ذاته، أكدت المصادر عينها أن السلطة الفلسطينية أغلقت في الآونة الأخيرة شركات تعود لقيادي بارز في حركة فتح وعملت على تقويض عملها في الضفة الغربية، وذلك في سياق التحقيق الذي تجريه السلطة الفلسطينية مع هذا القيادي بعد الخلافات التي نشبت بينه وبين قيادة حركة فتح في الضفة الغربية.

أهم الاخبار