رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

سوريون باسطنبول يدعون لوقف القمع ببلادهم

عربية

الأربعاء, 27 أبريل 2011 16:58
اسطنبول- ا ف ب:

وجه عشرات المعارضين السوريين في المنفى المجتمعين في اسطنبول نداءً عاجلاً لاجراء انتخابات ووقف القمع في بلادهم وذلك في بيان مشترك نشر الاربعاء.

وقال هؤلاء المعارضون في بيانهم "إن على سوريا ان تتخلص من نظام الحزب الواحد واقامة التعددية الحزبية بغية ضمان المساواة السياسية والتنافس. كما ينبغي تنظيم انتخابات تشريعية على الفور وصياغة دستور جديد".

ويشارك حوالى 40 شخصا وفدوا من بريطانيا وفرنسا ومصر

في منتدى اسطنبول الذي افتتح اليوم الثلاثاء، للمطالبة باجراء اصلاحات جذرية في سوريا.

ويطالب المشاركون "بالافراج عن السجناء السياسيين" كما يطالبون بحرية التظاهر وبحرية الصحافة في سوريا.

وتشير الوثيقة الى ان المشاركين يعارضون "اي تدخل اجنبي في سوريا واي مبادرة من شأنها ان تؤدي الى تقسيم البلاد".

لكن محمد شلعان الذي يقيم في السعودية

قال في تصريحات ترجمت الى التركية إنه يود أن تقول الجامعة العربية "كفى".

وهذا المشارك نفسه دعا تركيا لاتخاذ "موقف قوي" مؤيد لمطالب المعارضة السورية.

وتؤكد منظمات مدافعة عن حقوق الانسان أن ما لا يقل عن 400 شخص قتلوا منذ بدء حركة الاحتجاج وقمعها في منتصف اذار/مارس في سوريا المجاورة لتركيا.

وكان رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان قد اجرى اتصالا هاتفيا امس الثلاثاء بالرئيس السوري بشار الاسد وطلب منه التقدم على طريق الاصلاحات معتبرا أن رفع حالة الطوارئ مبادرة غير كافية.

أهم الاخبار