الرئيس الباكستاني :كسرنا العمود الفقري لـ "طالبان"

عربية

السبت, 23 أبريل 2011 15:30
إسلام اباد- ا ف ب:

الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري
اعلن رئيس الاركان الباكستاني الجنرال اشفق كياني اليوم السبت عن ان قواته "كسرت العمود الفقري" للاسلاميين في باكستان ردا على الانتقادات الامريكية لطريقة اسلام اباد في محاربة متمردي طالبان او القاعدة.

وقال كياني في خطاب ألقاه في شمال غرب باكستان "كسرنا العمود الفقري للارهابيين وسننتصر بمشيئة الله قريبا".

واضاف "دعوني اؤكد لكم اننا في الجيش الباكستاني نعي تماما التهديدات التي تحدق ببلادنا في الداخل والخارج".

وتابع "في الحرب على الارهاب قدم ضباطنا وجنودنا تضحيات كبيرة وحققوا نجاحات عظيمة".

وعاد التوتر الى العلاقات الصعبة بين اسلام اباد وواشنطن خصوصا بسبب قضية ريموند ديفيس موظف وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي ايه) الذي قتل باكستانيين اثنين في لاهور (شرق) في نهاية يناير واحتجاجات اسلام اباد الجديدة على الهجمات التي تشنها الطائرات الامريكية من دون طيار على المناطق القبلية الباكستانية في شمال

غرب البلاد. وتشكل هذه المنطقة معقل تنظيم القاعدة وحركة طالبان باكستان كما تشكل قاعدة خليفة لطالبان افغانستان.

ودان الاميرال مايكل مولن رئيس هيئة اركان الجيوش الامريكية الذي قام هذا الاسبوع بزيارة لاسلام اباد، العلاقات التي تقيمها اجهزة الاستخبارات الباكستانية مع مجموعات طالبان منها تنظيم حقاني.

وقال مولن في مقابلة لقناة "جيو تي في" المستقلة "للاستخبارات الباكستانية ان هناك علاقات مع تنظيم حقاني منذ زمن طويل. وهذا لا يعني ان كل الاجهزة متورطة لكن الاكيد ان هناك اتصالات"، وباكستان حليفة الولايات المتحدة في حربها على الارهاب.

 

 

أهم الاخبار