المعارضة تمهل صالح شهرًا للتنحى

عربية

الخميس, 21 أبريل 2011 10:58
صنعاء- ا ف ب:


أفاد مسئول في المعارضة اليمنية اليوم الخميس ان خطة عرضت على الرئيس اليمني علي عبدالله خلال المفاوضات الجارية حاليا لانتقال السلطة ونصت على ان يستقيل في غضون ثلاثين يوما ويحصل على ضمانات بعدم ملاحقته قضائيا. واشار حسن زيد الذي شارك في المحادثات مع الوساطة الخليجية في الرياض الاحد الماضى إلى ان الخطة التي طرحت خلال المفاوضات والتي قال ان الطرف الامريكي شارك في وضعها، "متوقفة على

موافقة الرئيس" اليمني عليها.
وتنص الخطة بحسب زيد على "تسليم الرئيس صلاحياته الى نائبه لمدة ثلاثين يوما، ويقدم الرئيس بعد ذلك استقالته ويصبح نائب الرئيس رئيسا بالوكالة لمدة شهرين وتنتهي هذه الفترة بانتخاب رئيس جديد للجمهورية".
واذا ما وافق الرئيس اليمني على الخطة، يستطيع ان يحظى بضمانة لعدم ملاحقته قضائيا من خلال "اصدار قانون عفو".
وحول موقف المعارضة البرلمانية المنضوية تحت لواء اللقاء المشترك من هذه الخطة، قال زيد "قد نجازف ونقبل كلقاء مشترك اذا كانت الموافقة (من قبل الرئيس) في الساعات او الايام القليلة المقبلة"، واضاف "قد تكون هناك امكانية لإقناع اطراف اللقاء المشترك بقبول هذه الخطة".
وصالح الذي يحكم منذ 32 عاما، اكد مجددا الاربعاء الماضى انه لن يتخلى عن السلطة الا في اطار الدستور معتبرا ان من يريد الوصول الى السلطة يجب ان يحتكم الى صناديق الاقتراع، ويشهد اليمن منذ نهاية يناير حركة احتجاجية مطالبة بتنحي صالح.

أهم الاخبار