رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خطاب الأسد لم يكن على مستوى تطلعات السوريين

عربية

الأربعاء, 30 مارس 2011 20:45
أ ف ب:

أعلن المتحدث باسم الخارجية الأمريكية مارك تونر أن خطاب الرئيس السوري بشار الأسد الأربعاء "لم يكن على مستوى الإصلاحات" التي يطالب بها السوريون.

وقال تونر "من الواضح أن خطابه كان خاليا من المضمون", معتبرا انه "خيب على ما يبدو آمال السوريين.
ولم يعلن الأسد الأربعاء عن أي إصلاح سياسي في كلمة ألقاها في مجلس
الشعب وكانت موضع ترقب شديد بعد التظاهرات والاحتجاجات التي انطلقت في 15 آذار/مارس وأوقعت 130 قتيلا بحسب منظمات حقوق الإنسان، و30 قتيلا بحسب السلطات
وأعلن الأسد أن سوريا تتعرض لمؤامرة "تعتمد في توقيتها وشكلها على ما يحصل في الدول العربية"، لكنه لم يعلن عن
برنامج زمني لسلسلة إجراءات أعلنت عنها الخميس مستشارته للشئون الإعلامية بثينة شعبان وبينها إعداد مشروع لقانون الأحزاب واتخاذ إجراءات لمكافحة الفساد، كما لم يتخذ اي قرار متعلق بإلغاء قانون الطوارئ.
وقال المتحدث "سوف ندين بشدة أي عنف يمارس على المحتجين".
من جهة اخرى اعتبر هيثم المالح الناشط السوري من أجل الحقوق المدنية أن خطاب الأسد خيب الآمال في إجراء الإصلاح السياسي في سوريا، وينذر بمواصلة قمع التحركات الاحتجاجية في هذا البلد.

أهم الاخبار