مائة ألف دولار من الأمة السعودى لثوار سوريا

عربية

الثلاثاء, 29 مايو 2012 19:30
مائة ألف دولار من الأمة السعودى لثوار سورياالملك عبدالله بن عبد العزيز
الرياض - (يو بي أي):

 أعلن حزب الأمة الإسلامي بالسعودية عن تبرعه بمائة ألف دولار لصالح "ثوار" سوريا في مبادرة تأتي متزامنة مع منع السلطات السعودية جمع التبرعات لصالح الثوار في سوريا.

واستنكر حزب الأمة الإسلامي في بيان له اليوم على موقعة على الإنترنت "تصرفات السلطات السعودية حول منع جمع التبرعات للشعب السوري "المكلوم".

وقال البيان إنه "يبدو أن هذا المنع قد جاء بنتيجة عكسية إذ انهمرت التبرعات

الشعبية في السعودية، حيث أعلن الشيخ حجاج العجمي عن استقبال التبرعات رغم أنف النظام السعودي".

وكان مفتي السعودية الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ قال "إن الأفضل أن تكون التبرعات المالية للشعب السوري والتي يشرف عليها عدد من المشايخ والدعاة تحت إشراف الدولة، وأن على القائمين عليها يجب أن يأخذوا الإذن من ولي

الأمر ( الملك )، وإلا اعتبر ذلك (جمع التبرعات) خروجاً على طاعته".

وقال المفتي في رده على سؤال عن رأيه بقيام مجموعة من الدعاة بجمع التبرعات إلى الشعب السوري "ينبغي التأدب مع الدولة وينبغي الاسئذان منها فهذه الأمور حساسة، ويجب أن يكون ولي الأمر على بصيرة من أمرنا".

وكانت إمارة الرياض استدعت عدداً من المشايخ الذين أطقلوا حملة التبرعات عبر مواقع التواصل الاجتماعي ووقعوا لديها تعهداً بعدم جمع التبرعات باعتبره ذلك خارجاً عن القانون.. ومن أبرز هؤلاء الداعية الشيخ محمد العريفي.
 

أهم الاخبار