14 حزباً جزائرياً تقرر مقاطعة البرلمان

عربية

الاثنين, 21 مايو 2012 19:05
 14 حزباً جزائرياً تقرر مقاطعة البرلمان رئيس الوزراء الجزائري أحمد أويحيى
الجزائر- (يو بي أي):

قرر 14 حزباً جزائرياً مقاطعة البرلمان الجديد وعدم الإعتراف بالحكومة التي ستنبثق عنه وتشكيل جبهة لـ"حماية الديموقراطية"، إحتجاجاً على ما وصفوه بـ"التزوير" الذي شاب الإنتخابات البرلمانية التي جرت في 10 مايو الجاري.

وذكرت وكالة الأنباء الجزائرية الحكومية مساء اليوم الإثنين، أن الأحزاب المعنية بهذا القرار والتي اجتمعت اليوم في العاصمة الجزائرية هي جبهة العدالة والتنمية التي يتزعمها المعارض الإسلامي عبد الله جاب الله، وجبهة التغيير بزعامة وزير الصناعة الأسبق عبد المجيد مناصرة،

المنشق عن حركة مجتمع السلم "الإخوان المسلمون"، وحزب الجزائر الجديدة "إسلامي" وحركة الوفاق الوطني وحزب الحرية والعدالة وحزب الفجر الجديد والجبهة الوطنية الديمقراطية والجبهة الوطنية الجزائرية وحركة الإنفتاح وحزب العدل والبيان وحركة الشبيبة والديمقراطية والحركة الوطنية للطبيعة والنمو وحركة الوطنيين الأحرار وجبهة الحكم الراشد.

وأعلنت هذه الأحزاب التي حصلت مجتمعة على 28 مقعداً في الانتخابات البرلمانية، رفضها لنتائج الإنتخابات و"عدم الاعتراف

بالبرلمان ولا بالحكومة المنبثقة عنه"، وقررت مقاطعة أعمال البرلمان لأنه "غير شرعي".

ولم تشارك أحزاب المعارضة الرئيسية في هذا الاجتماع وفي مقدمتها تكتل الجزائر الخضراء التي تتألف من 3 أحزاب إسلامية، وهي حركة مجتمع السلم وحركتي النهضة والإصلاح، التي حصلت مجتمعة على 47 مقعداً في البرلمان، وجبهة القوى الإشتراكية، أقدم حزب معارض في الجزائر الذي حصل على 21 مقعداً، وحزب العمّال اليساري الحاصل على 17 مقعداً.

وكانت نتائج الانتخابات البرلمانية منحت الفوز لحزب جبهة التحرير الوطني الحاكم بحصولها على 221 مقعداً، والتجمع الوطني الديموقراطي الذي يرأسه رئيس الوزراء أحمد أويحيى بحصوله على 70 مقعداً.

أهم الاخبار