رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مؤيدون لبوتفليقة يعطلون تظاهرة للمعارضة

عربية

السبت, 05 مارس 2011 18:49
أ ف ب:


قررت المعارضة تنظيم ثلاث تظاهرات اليوم السبت في العاصمة الجزائرية، إلا أن الشرطة عززت وجودها في أحد أحياء المدينة، بينما احتل أنصار السلطة إحدى الساحات.

وحمل نحو خمسين من أنصار السلطة صور الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة ومفرقعات كانوا يفجرونها أمام عشرات من المعارضين للنظام الذين انتشروا سريعا بين الفضوليين.

ووسط صيحات "بوتفليقة ليس مبارك" تمكن أنصار السلطة من منع وصول سيارة

سعيد سعدي أحد قادة التنسيقية الوطنية للتغيير والديمقراطية لساحة المدنية في قلب العاصمة الجزائرية.

وبالكاد تمكن سعدي من الخروج من السيارة التي عطل تحركها أنصار السلطة، وتوجه الى أنصاره قائلا: "سنواصل التظاهر مهما كانت الاجراءات التي يتخذها النظام لمنعنا".

وبسرعة انتشر عشرات من عناصر الشرطة المسلحين بالهراوات للتمركز في الساحة لتفريق

مجموعتي المتظاهرين.

وكانت التنسيقية الوطنية للديمقراطية والتغيير أعلنت أنها ستنظم ثلاث مسيرات ستنطلق من أحياء شعبية في شرق ووسط وغرب العاصمة الجزائرية.

وكان يفترض أن تنطلق واحدة من المسيرات من حي حسين داي الى ساحة أول مايو شرق العاصمة والثانية من حي المدنية الى مبنى التليفزيون في الوسط ومن حي البنيان الى ساحة شهداء غرب العاصمة.

وتظاهرات السبت هي الخامسة من نوعها منذ 22 يناير الماضي. وأفشلت قوات الأمن أربع محاولات سابقة لتنظيم مسيرة من ساحة أول مايو إلى ساحة الشهداء.

 

أهم الاخبار