تونس تفرج عن كافة المساجين السياسيين

عربية

الأربعاء, 02 مارس 2011 16:23
تونس – وكالات:

أعلن المحامي التونسي سمير بن عمر العضو في الجمعية الدولية لدعم المعتقلين السياسيين اليوم الأربعاء أنه تم الافراج عن كافة المعتقلين السياسيين في تونس.

وأوضح بن عمر أن آخر المعتقلين السياسيين في تونس أفرج عنهم الأربعاء"، مؤكدا أن "نحو 800 سجين سياسي استعادوا حريتهم"

وعن سبب التأخر في إطلاق سراح المساجين السياسيين، رغم إطلاق الكثيرين بسراح شرطي اعتبر بن عمر أن تعيين الباجي قايد السبسي على رأس

الحكومة بدلا من السيد محمد الغنوشي، سرع في تنفيذ تطبيق قرار العفو، بعدما تلكأت حكومة الغنوشي – حسب رأيه- في إطلاق سراحهم.

وأضاف: "رغم صدور القرار بالرد الرسمي يوم 22 في فبرايرالماضي، إلا أن حكومة محمد الغنوشي عطلت عملية إطلاق سراح المساجين السياسيين"، وهو ما تسبب في مزيد من الاحتقان وعودة التوتر الأمني للبلاد، حسب

قوله.

وتم هذا الإفراج بناء على عفو عام أعلنته الحكومة الانتقالية التونسية في 20 يناير عقب ستة أيام من سقوط نظام زين العابدين بن علي على يد الثورة الشعبية التي أطاحت بحكمه. ويشمل العفو المساجين السياسيين وسجناء الرأي، كما يشمل كل الذين حوكموا من أجل جرائم حق عام أو جرائم عسكرية إن كانت التتبعات لها صلة بالنشاط النقابي أو السياسي.

كما يشمل العفو السجناء السياسيين سواء كانوا بحالة سراح شرطي أو بحالة فرار. ويشمل أيضا الأشخاص الذين مازالوا محل تتبعات قضائية في قضايا سياسية.

 

أهم الاخبار