الصدر: المالكي مسئول عن الأوضاع بالعراق

عربية

الاثنين, 28 فبراير 2011 14:18
بغداد - أ ف ب:


حمل الزعيم الشيعي مقتدى الصدر رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي اليوم الاثنين مسئولية تردي الاوضاع في البلاد لأنه على "رأس الهرم" القيادي. وقال الصدر في بيان تلاه عنه حازم الاعرجي "رأس الهرم اذا صلح صلح كل الطاقم الوزاري"، مؤكدا أن "كل ما يجري في العراق في رقبته وذمته ولايمكن التملص منه".

وكان الصدر يرد في بيانه على سؤال عن كلمة ألقاها المالكي الأحد وحمل فيها وزراء حكومته مسئولية الاوضاع في البلاد، بعد تظاهرات طالبت بتحسين الأوضاع في العراق، حيث أمهل المالكي الوزراء

فترة لا تتجاوز المائة يوم لتحسين أداء وزاراتهم.

وأعلن الصدر عن بدء استطلاع لمطالب الشعب حول الاوضاع في البلاد. وقال: "بدأنا اليوم استفتاء أسبوع صوت الشعب الذي سيجري في جميع المحافظات التي قسمت الى قطاعات ومربعات ووحدات".

وكان الصدر أعلن الأربعاء الماضي أنه يسعى لإجراء استطلاع في جميع المحافظات العراقية وعلى مدى أسبوع اعتبارا من اليوم حول "رأي الشعب العراقي وإشراكه بالقضايا المهمة". وتشهد بغداد ومدن متفرقة في البلاد تظاهرات يومية للمطالبة بتحسين الخدمات خصوصا الكهرباء ومعالجة الفساد المالي والقضاء على البطالة.

أهم الاخبار