ثوار ليبيا يعتقلون 350 من المرتزقة

عربية

الخميس, 24 فبراير 2011 13:46
بوابة الوفد – قسم الترجمة:

احتجز مقاتلون من المعارضة الليبية أكثر من 350 شخصا من المرتزقة الذين يقاتلون في صفوف القوات الموالية للرئيس الليبي معمر القذافي. واحتجز المتظاهرون عددا من المرتزقة المقبوض عليهم في مدرسة "العروبة" بمدينة شحات قورينا الساحلية.

وذكرت مجلة تايم الأمريكية أن المتظاهرين استخدموا المدرسة كسجن لمرتزقة القذافي نظرا لتوقف الدراسة في ظل الإضطرابات التي تجتاح ليبيا. ويقوم الجنود الذين انشقوا عن النظام بحراسة المدرسة.

وكان النظام الليبي قد أرسل طائرتين تقلان أعدادا من المرتزقة إلى منطقة درنة

وبيضاء لمواجهة الاحتجاجات في ضوء تصاعد أعمال الرفض للنظام القائم. ويتهم المتظاهرون القذافي بالاستعانة بمرتزقة من تشاد والنيجر مؤكدين أن نظام القذافي أصبح لا يجد من يسانده في الداخل.

وأشار المتظاهرون إلى أنهم عثروا على ما يشير إلى هوية هؤلاء المرتزقة مضيفين أن النظام الليبي دفع لهم أموالا طائلة مقابل مشاركتهم في قمع المتظاهرين. وأشار أحد المعتقلين الذين ألقى المحتجون القبض

عليهم إلى أنهم قبل وصولهم إلى السجن في مدرسة العروبة مروا بالعديد من المناطق وأن عددهم كان يقدر بنحو 350 معتقلا. وذكر أنه جرى القبض عليهم في أعقاب قتال شرس مع المحتجين وأنه تم إعدام 15 من المرتزقة يومي الجمعة والسبت الماضيين. وذكر معظم السجناء أنه تم تجنيدهم في صبحا المدينة القريبة من الصحراء الليبية والتي تتسم بوجود كثافة سكانية عالية من قبل عائلة القذافي. وأشار أحد المرتزقة إلى أنهم أبرياء وأنهم تم جلبهم بدعوى المشاركة في مظاهرة سلمية في طرابلس لمساندة القذافي، غير أنهم فوجئوا بالطائرة تهبط في المنطقة التي تشهد الاحتجاجات حسب زعمه.

 

أهم الاخبار