رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جمعيات تطالب الناتو بالرد على وفاة 63 مهاجرًا من ليبيا

عربية

الاثنين, 26 مارس 2012 19:20
جمعيات تطالب الناتو بالرد على وفاة 63 مهاجرًا من ليبيا
باريس - (ا ف ب):

طلبت نحو عشر منظمات غير حكومية "للدفاع عن حقوق الانسان" من حلف الاطلسي "الناتو" "ردا واضحا" بشان وفاة حوالى ستين مهاجرا كانوا فارين من ليبيا في نهاية مارس على متن زورق في البحر المتوسط، كما اعلنت المنظمات في بيان نشر في باريس الاثنين.

وبحسب هذه الجمعيات التي وجهت اليوم رسائل مشتركة الى الحلف الاطلسي وبعض دوله الاعضاء، فانه يتعين على الحلف ودوله الاعضاء ان "يقدموا معلومات تسمح بفهم افضل لسلسلة الاحداث التي ادت الى مقتل 63 مهاجرا

على متن زورق في المتوسط".
وقالت المنظمات الموقعة على الرسائل ان "الخسائر البشرية الماساوية في المتوسط خلال العام 2011 --المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة تعتبر ان 1500 شخص على الاقل قضوا العام الماضي وهم يحاولون عبور المتوسط-- تطالب ببذل جهود منسقة للتحقيق ومنع تكرار مثل هذه المآسي في المستقبل".
وهذه المنظمات هي هيومن رايتس ووتش والاتحاد الدولي لروابط حقوق الانسان والشبكة الاوروبية الافريقية
ميغريوروب والشبكة الاوروبية المتوسطية لحقوق الانسان وتحالف بوتس فور بيبول والمجموعة الفرنسية للاعلام ودعم العمال المهاجرين.
وتطالب هذه المنظمات بتوضيحات بشان قوات الحلف الاطلسي ودوله التي كانت منتشرة في المنطقة البحرية المعنية وقدرتها على التحرك عندما وقعت المأساة.
ويتعلق الحادث برايها ب"سفينة غارقة في محنة" مكتظة بمهاجرين هاربين من ليبيا وتركت تائهة طيلة اسبوعين في المتوسط قبل ان تعود الى ساحل ليبيا مجددا بعيد مغادرتها طرابلس ليل 26 الى 27 مارس 2011.
وعلى رغم نداءات الاستغاثة ورغم مشاهدة بعض الناجين مروحية عسكرية وسفينة حربية، الا انهما لم يحصلوا على المساعدة، وقضى بالتالي 63 من اصل 72 راكبا، بينهم عشرون امراة ورضيعان.

أهم الاخبار