تحذير من مخطط إسرائيلي حول المسجد الإبراهيمي

عربية

الأربعاء, 16 فبراير 2011 17:18


حذرت بلدية الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة من السياسات الممنهجة التي تقوم بها الحكومة الإسرائيلية تجاه البلدة القديمة بمدينة الخليل والحرم الإبراهيمي الشريف الإسلامي .

وأدانت البلدية في بيان صحفى اليوم الأربعاءـ تصريحات وزير التربية الإسرائيلي جدعون ساعر حول "واجب تعريف التلاميذ الإسرائيليين على الجذور التاريخية لأرض إسرائيل بحدودها التوراتية" .

وأكدت أن تسيير سلطات الاحتلال الإسرائيلى زيارات دينية إلى الحرم الإبراهيمي الشريف هو محاولة جديدة وإمعان في التجاوزات والانتهاكات بحق المقدسات الإسلامية ، واستفزاز مشاعر المسلمين

وتزوير للتاريخ والحقائق الثابتة .

وأضافت البلدية أن المحاولات الإسرائيلية المتمثلة في الاستمرار بالاستيطان والاعتداء على المقدسات الإسلامية والمسيحية هي تجسيد لسياسة الحكومة اليمنية الإسرائيلية التي اختارت الاستيطان بدلا عن السلام .

وطالب المجلس البلدي كافة المؤسسات الحقوقية والإنسانية والثقافية بالتحرك الجدي لإيقاف ممارسات الاحتلال بحق الحرم الإبراهيمي ، ورفع شعار لا دولة فوق القانون والقرارات الدولية .

ودعا مؤسسة "اليونسكو" إلى تحمل مسئولياتها تجاه ملف

تسجيل مدينة الخليل على قائمة التراث العالمي التى عملت بلدية الخليل على إنجازه خلال العامين الماضيين، وسلمته لوزارة السياحة الفلسطينية خلال الأسابيع الماضية ، مطالبا بإعطاء ملف الخليل أولوية في التقدم لمواجهة السياسات الإسرائيلية المطردة بحق الحرم الإبراهيمي الشريف والبلدة القديمة .

كما دعا المجلس أهالي محافظة الخليل إلى زيارة الحرم الإبراهيمي الشريف والتواجد فيه، مطالبا جميع المحافظات الفلسطينية بتسيير زيارات إليه .

وشدد على أن وزارة التربية والتعليم عليها مواجهة دعوة الحكومة الإسرائيلية بتسيير زيارات مدرسية إلى الحرم الإبراهيمي لتعريفهم على حقهم المسلوب ، وتعزيز دورهم النضالي تجاه المقدسات الإسلامية والمسيحية والأراضى الفلسطينية وإفشال مخططات الاحتلال الإسرائيلى .

 

أهم الاخبار