رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

علاوى: ما يحدث فى العراق تصفية خلافات

عربية

الجمعة, 23 ديسمبر 2011 15:03
دبى- أ ش أ:

أكد رئيس القائمة العراقية إياد علاوي أن ما يحدث في العراق هو تصفية خلافات، وأن سلسلة التفجيرات الأخيرة في بغداد مردها فشل جميع الحكومات التي حكمت العراق منذ سقوط نظام صدام حسين في السيطرة على الملف الأمني والذي بدأت بوادره مع رحيل القوات الأمريكية .

وقال علاوى ، في مقابلة خاصة مع قناة "العربية" للأخبار ، إنه لا توجد مؤسسات حقيقية ولا توجد أدنى عملية سياسية جامعة

لكل العراقيين لتقوم على أساسها الدولة بمعناها الكامل ، ومن هذا المنطلق كان الوجود الأمريكي الى حد كبير يحقق نوعا من التوازن وبعد الخروج الأمريكي بدأت تداعيات الأحداث لتصفية الأمور وتصفية الخصومات بالطريقة التى تحصل الآن .. كما قامت مؤسسات أمنية على أساس الجهوية والطائفية واستطاعت قوى إقليمية وقوى إرهابية من اختراقها.

وأضاف أن الفراغ السياسي في العراق خلال السنوات الأخيرة أنتج توجهات طائفية انتجت هى بدورها مقاومة على شكل إرهاب .. محذرا من مرحلة انفجار تنتظر العراق فى الأيام المقبلة.

وأشار علاوى إلى أن العراق وصل الى مرحلة فراغ إداري وسياسي واسع وكبير، وتم ملؤه بالتوجهات الطائفية وبنيت العملية السياسية على هذا الأساس ، فبدأت تنشأ هذه المقاومة بهذا الشكل التى هى أساسا كانت مقاومة للاحتلال.

كذلك لفت إلى أنه حذر من أن تكون العملية السياسية على أساس طائفى وأن اعتماد الطائفية السياسية فى السنوات الأخيرة بالتأكيد سيوصل العراق الى مرحلة الانفجار.

أهم الاخبار