استشهاد فلسطيني بنيران الاحتلال

عربية

الخميس, 20 يناير 2011 13:30


استشهد فلسطيني اليوم نتيجة إطلاق النار عليه من قبل جنود الاحتلال الإسرائيلي عند حاجز عسكري قرب مستوطنة ميفو دوتان جنوب غرب مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة. ادعت مصادر إسرائيلية أن الشاب أطلق النار على الحاجز ما دفع الجيش حسب ادعائهم إلى الرد بإطلاق النار على الشاب ما ادى الى استشهاده.
من جهة ثانية تسود بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك وأحيائها وخاصة رأس العامود وحي بطن الهوى ومخيم شعفاط وسط القدس المحتلة ومحيطه أجواء مشحونة بالتوتر الشديد

المرشح للتصعيد في ظل تشديد قوات الاحتلال لإجراءاتها على مداخل سلوان والمخيم بعد ليلة ساخنة من المواجهات العنيفة بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال.
كانت المواجهات ليلة أمس قد أسفرت عن إصابة عشرات الفلسطينيين بينهم سيدات حوامل وأطفال وشيوخ وكانت معظم الإصابات بالاختناقات نتيجة استنشاق الدخان المنبعث من الغازات السامة المسيلة للدموع، تم معالجة معظم الإصابات في المنطقة فيما تم نقل عدد من المصابين إلى المشفى لتلقي
العلاج.. كما أصيب أحد عناصر جنود الاحتلال بحجر برأسه في سلوان وتم نقله بسيارة إسعاف من المنطقة، كما أصيب جندي آخر في مخيم شعفاط.
وتقوم منذ ساعات الصباح قوة معززة من جنود وشرطة الاحتلال متمركزة على الحاجز العسكري بمخيم شعفاط بتوقيف الاهالي وتتفحص الهويات الشخصية والتدقيق فيها ضمن إجراءات مشددة وبطيئة وصفها السكان بالاستفزازية وأعاقت وصول الطلبة إلى مدارسهم والعمال الى مراكز أعمالهم.
كما تقوم قوة من جنود حرس حدود الاحتلال بالانتشار المكثف في شوارع سلوان ونصب الكمائن والحواجز المباغتة لتفتيش الاهالي والبحث عما أسمته بالمطلوبين لأجهزة أمن الاحتلال، فيما الوضع العام في المنطقة ما زال مرشحا للتصعيد في كل لحظة.

 

أهم الاخبار