رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

سخرية فرنسية من موقف باريس تجاه "بن علي"

عربية

الثلاثاء, 18 يناير 2011 17:07

باريس ـ‭ ‬وكالات الأنباء‮:‬

تناول عدد كبير من الصحف الفرنسية أمس في‮ ‬افتتاحياته الوضع في‮ ‬تونس،‮ ‬مندداً‮ ‬بصورة خاصة بدعم السلطات الفرنسية لنظام الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي‮.

‬ورأي جان ايمانويل دوكوان في‮ ‬صحيفة‮ "‬لومانيتيه‮" ‬الشيوعية ان التونسيين لن‮ ‬ينسوا بسهولة موقف القادة الفرنسيين النفعي‮ ‬الذي‮ ‬لا‮ ‬يمكن لأي‮ ‬حجة ان تبرره بنظر التاريخ‮. ‬وكتب ان الصمت المتواطئ مع بن علي‮ ‬لفترة طويلة،‮ ‬وكذلك الصفقات المربحة التي‮ ‬تمت بين اصدقاء طيبين ستترك آثارا،‮ ‬متسائلا كم من الشخصيات السياسية والاقتصادية والصحفية والجامعية وغيرها حلت بانتظام ضيفة علي النظام التونسي‮ ‬في‮ ‬قصور جربة او تونس العاصمة؟‮.‬

وكتب‮ "‬دومينيك كينيو‮" ‬في‮ ‬صحيفة‮ "‬لا كروا‮" ‬ان‮ "‬العلاقات الملتبسة مع انظمة فاسدة ومتسلطة ليست حكراً‮ ‬علي معسكر سياسي‮ ‬معين في‮ ‬فرنسا،‮ ‬لكنها استمرت طويلاً‮. ‬واليوم هذه الدول وشعوبها التي‮ ‬لها مع فرنسا تاريخ طويل من الاضطرابات،‮ ‬تتوق الي رسم طريقها الخاصة بدون ان‮ ‬يملي‮ ‬احد عليها طريق الديمقراطية الواجب اتباعها‮. ‬واعتبر‮ "‬دانيال رويز‮" ‬من‮ "‬لا مونتانيه‮" ‬ان تعاطي‮ ‬فرنسا مع الازمة التونسية هو دليل علي فشل السياسة الفرنسية
في‮ ‬افريقيا،‮ ‬مشيرا الي ان الانتفاضة التونسية هي‮ ‬ثورة حقيقية،‮ ‬عنيفة ومعارضة للغرب ايضا‮.‬

من جهته قال‮ "‬اوليفييه بيكار‮" ‬في‮ "‬ديرنيير نوفيل دالزاس‮": ‬تساءلنا الاسبوع الماضي‮ ‬ما الذي‮ ‬خطر لميشال اليو ماري‮ ‬وزيرة الخارجية في‮ ‬اشارة الي تصريحات موضع جدل ادلت بها وزيرة الخارجية اذ عرضت في‮ ‬11‮ ‬يناير امام الجمعية الوطنية وضع المهارة الفرنسية في‮ ‬تصرف تونس للمساعدة علي حفظ النظام والتعامل مع التظاهرات التي‮ ‬كانت اوقعت حتي ذلك الوقت عشرات القتلي بحسب المنظمات‮ ‬غير الحكومية.وتابع كاتب الافتتاحية انه‮ "‬مع مضي‮ ‬الوقت،‮ ‬نري الي اي‮ ‬مدي كان عرضها الغريب مؤشرا الي الانقطاع التام للحكومة الفرنسية عن الوضع في‮ ‬تونس‮"‬،‮ ‬معتبراً‮ ‬انها‮ "‬لخصت تقارب فرنسا الطبيعي‮ ‬مع نظام بن علي‮".‬

وسخر‮ "‬ريمي‮ ‬جودو‮" ‬في‮ ‬صحيفة‮ "‬ليست ريبوبليكان‮" ‬من الموقف الفرنسي،‮ ‬مشيرا الي انه في‮ ‬غضون ثلاثة ايام تحول صديقنا بن علي‮ ‬الي الد اعدائنا زين العابدين‮.‬

ولا تزال تغطية التطورات في‮ ‬تونس تتصدر الصحف البريطانية‮. ‬قالت صحيفة‮ "‬الفايننشال تايمز‮" ‬في‮ ‬تقرير من مراسلتها في‮ ‬تونس هبة صالح إن إشراك قوي المعارضة في‮ ‬الحكومة الانتقالية كان الهدف منه طمأنة التونسيين علي أن البلاد بدأت بالفعل أولي خطواتها علي طريق إصلاحي‮ ‬جديد في‮ ‬أعقاب الانتفاضة الشعبية التي‮ ‬أطاحت بالرئيس بن علي‮ ‬وأجبرته علي الفرار إلي المملكة العربية السعودية‮. ‬ونقلت عن قادة المعارضة المشاركين في‮ ‬الحكومة المؤقتة قولهم إن هذه هي‮ ‬الطريقة الوحيدة لتجنب شيوع الفوضي أو سقوط البلاد تحت حكم عسكري،‮ ‬بما أن الانتفاضة الشعبية اتسمت بالتلقائية ولم‮ ‬يكن لها قادة‮.‬

وحول التبعات الإقليمية لما شهدته تونس نشرت صحيفة‮ "‬الجارديان‮" ‬تقريراً‮ ‬قالت فيه إن العديد من حكومات دول الشرق الأوسط،‮ ‬وخاصة في‮ ‬مصر والجزائر والمغرب وسورية وليبيا،‮ ‬تتابع عن كثب الثورة التونسية‮. ‬وذكرت الجارديان أن أحداث تونس تبعها تراجع في‮ ‬أسعار الأسهم بالبورصة المصرية وأن قوات الأمن كثفت تواجدها في‮ ‬شوارع القاهرة‮. ‬وأشارت الصحيفة لإسراع الحكومة المصرية إلي نفي‮ ‬تقارير صحفية تحدثت عن عقد الرئيس مبارك اجتماعاً‮ ‬سرياً‮ ‬لمجلس الدفاع الوطني لبحث تداعيات أحداث تونس‮. ‬وقالت الصحيفة إن الاحتجاجات في‮ ‬الجزائر علي قصور الخدمات العامة تزايدت وتيرتها مؤخراً‮ ‬لكنها لم تخرج عن إطار التجمعات الصغيرة ولم تتطور إلي مواجهات عنيفة كما حدث في‮ ‬تونس،‮ ‬لكن بعض المراقبين لا‮ ‬يستبعدون تصاعد السخط الشعبي‮.‬

 

أهم الاخبار