بلمار: لأول مرة يحاكم متهم بالاغتيال في لبنان

عربية

الثلاثاء, 18 يناير 2011 12:26
بيروت- وكالات:


اعتبر دانيال بلمار المدعى العام للمحكمة الدولية الخاصة بلبنان أن تسليمه القرار الظنى الخاص بمحاكمة المتهمين فى جريمة اغتيال رفيق الحريري إلى قاضى الإجراءات التمهيدية دانيال فرانسين لا يعتبر خطوة أولى فى سبيل وضع حد للإفلات من العقاب فى لبنان فحسب، بل هو أيضا خطوة أولى فى سياق الإجراءات القضائية. وأوضح بلمار في بيان: "أن أيا من الأشخاص الذين سماهم القرار الظنى يفترض براءته وحتى بعد أن

يصادق قاضى الإجراءات التمهيدية على القرار الظنى. وأضاف أنه سيكون على المدعى العام أن يثبت أمام المحكمة أنهم مذنبون دون أدنى شك، وفى حال وجود أى شك، يتم عندئذ تبرئة المتهم.
وأشار إلى أنه يحق للمتهم الدفاع عن نفسه بقوة ضد الادعاءات المتضمنة فى القرار الظنى، حيث شكل مكتب دفاع لمساعدة المتهم ومحاميه فى تأمين
أفضل دفاع ممكن، مؤكدا أنه سيبذل هو وفريقه كل ما هو ممكن بشريا وقانونيا لضمان ظهور الحقيقة وتقديم المسئولين عن الجرائم التى تقع ضمن صلاحية المحكمة الخاصة بلبنان إلى العدالة .
واعتبر بلمار أن هذه محطة مهمة للشعب اللبنانى، وهى تعلن انطلاقة المرحلة القضائية لعمل المحكمة، حيث إنه للمرة الأولى تقوم محكمة دولية
بمحاكمة مسئولين عن اغتيالٍ سياسى فى لبنان وهذه الخطوة تمت بناء على طلب الشعب اللبنانى ونيابة عنه وتنفيذا لتفويض من قبل مجلس الأمن وهى أيضا خطوة مهمة للمجتمع الدولى ولكل من يؤمن بالعدالة الدولية.

أهم الاخبار