رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الانتقالى الليبى يحذر النيجر من منح اللجوء لـ"الساعدى"

عربية

السبت, 12 نوفمبر 2011 17:42
طرابلس ـ أ ش أ:

حذر المجلس الوطنى الانتقالى الليبى من توتر العلاقات بين ليبيا والنيجر حال ثبوت منحها حق اللجوء السياسى للساعدى القذافى، خاصة فيما يخص مسألتى الأمن والحدود.

وشكك وزير العدل وحقوق الإنسان فى ليبيا محمد العلاقى فى منح اللجوء السياسى للساعدى القذافى فى دولة النيجر لـ "أسباب إنسانية".
وقال - فى تصريحات صحفية اليوم السبت - إنه عادة ما يتم منح

اللجوء فى أى دولة بالعالم لأشخاص يواجهون الاضطهاد فى بلادهم، وهذا ما يتنافى مع حالة الساعدى القذافى الذى مارس الاضطهاد ضد شعبه وحرض على قتل ليبيين، والذى توجد أدلة قوية على ضلوعه فى جريمة اغتيال لاعب نادى الاتحاد الطرابلسى والمنتخب الوطنى الليبى "بشير الريان".
وكان رئيس النيجر مامادو إيسوفو قد صرح أمس أنه منح الساعدى نجل معمر القذافى حق اللجوء لأسباب إنسانية وأنه لا يعرف مكان سيف الإسلام نجل القذافى الثانى الهارب.
جدير بالذكر، أن الساعدى نجل معمر القذافى وهو رجل أعمال ولاعب كرة محترف سابق يعيش فى النيجر التى فر إليها عقب استيلاء قوات المجلس الوطنى الانتقالى الليبى على العاصمة طرابلس فى أغسطس الماضى..وأصدرت الشرطة الدولية "الإنتربول" إخطارا أحمر يطلب من الدول الأعضاء اعتقال الساعدى القذافى وتسليمه حال تواجده على أراضيها.

أهم الاخبار