تأجيل استشارات حكومة لبنان لأسبوع

عربية

الاثنين, 17 يناير 2011 12:06

قرر الرئيس اللبناني العماد ميشال سليمان إرجاء الاستشارات النيابية التي كانت مقررة اليوم وغدا لتسمية رئيس الحكومة الجديدة إلى الأسبوع المقبل.

وذكر بيان لرئاسة الجمهورية أنه بعد تقييم موقف مختلف الأطراف اللبنانية، وتوخيا لتأمين المصلحة الوطنية، تقرر إرجاء الاستشارات النيابية إلى يومي "الاثنين" و"الثلاثاء" من الأسبوع المقبل في القصر الجمهوري وفق الجدول نفسه الذي سبق إعلانه.
من جانبها توقعت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية اليوم عدة سيناريوهات قد ينتهجها حزب الله حيال القرار الاتهامي بخصوص اغتيال
رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري.
وقالت معاريف "أول هذه السيناريوهات هي إسقاط الحكومة التي ستشكل من جديد.. ورأت أن احتمال حدوث هذا السيناريو كبير، إذ إن
حزب الله يرفض تسليم رجاله إلى المحكمة ويطالب حكومة لبنان بالتنصل من نتائج لجنة التحقيق".
وتابعت معاريف: "أما السيناريو الثاني يتمثل فى حدوث انقلاب عسكري حيث يستغل حزب الله قوته العسكرية لتنفيذ انقلاب عسكري سريع ،
وإن حاول الجيش اللبناني التدخل فإن حزب الله سيصعد الأمور على الحدود مع إسرائيل دون أن يكون هو في الصورة بشكل مباشر حتى يدفع ذلك إسرائيل إلى الرد عسكريا .. ومن ثم يظهر حزب الله نفسه كحام ومدافع عن لبنان".
وأوضحت "السيناريو الثالث يتمثل فى أن يلتزم حسن نصر الله زعيم حزب الله الصمت وأن يمتص حزبه الاتهامات الموجهة إليه بهدوء .. إلا أن نصر الله يفضل ألا يخسر نقاطا إضافية في الساحة الداخلية بلبنان.. ومن أجل ذلك فهو مستعد لأن يسلم عدة نشطاء صغار من الحزب إلى المحكمة ليتحملوا المسئولية عن مقتل الحريري".

 

 

أهم الاخبار