رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

و.بوست:تقهقر الديمقراطية بمصر

عربية

الخميس, 13 يناير 2011 15:55
كتب – جبريل محمد:

أصدرت مؤسسة "فريدوم هاوس" الأمريكية المعنية بمراقبة الحريات في العالم تقريرها السنوي لعام 2010 عن مستوى الديمقراطية في العالم،

وأظهر تراجعا واضحا في مستوى الديمقراطية، مقابل تزايد القمع في 25 دولة من بينها مصر التي جاءت في المرتبة الثامنة.

 

وقالت المنظمة في تقريرها:"إنه العام الخامس على التوالي التي نصدر تقريرنا السنوي عن الحريات، وقد سجل هذا العام انخفاضا ملحوظا في مستوى الحقوق السياسية والحريات في كثير من دول العالم، مقابل زيادة القمع والعدوانية"، بحسب صحيفة "واشنطن

بوست" الأمريكية في عددها الصادر اليوم الخميس.

وأوضح ديفيد جي كرامر المدير التنفيذي للمؤسسة أن "المجتمع الديمقراطي لا يرقى لمستوى التحديات"، في إشارة إلى أن المجتمع المتقدم لا يفعل الكثير لرفع الظلم عن المظلومين في العالم.

وشمل التقرير 194 دولة في العالم، إلا أنه لاحظ أن 14 دولة من بينها مصر والصين وإيران، زادت فيها الإجراءات القمعية بشكل كبير مقابل انخفاض مستوى الديمقراطية

خلال العام المنصرم، وأن الانتخابات الديمقراطية انخفضت في دول العالم إلى 115 وهو الأدنى منذ 2005.

وشدد التقرير على منطقة الشرق الأوسط، وشمال أفريقيا سجلت أدنى مستويات الحريات، مقابل تحسن طفيف في مجال الديمقراطية في بعض البلدان من بينها وقيرغيزستان، وغينيا، وكلاهما انتقل من فئة "غير حرة" إلى "حرة جزئيا " بعد إجراء انتخابات حرة ونزيهة نسبيا.

وكانت الدول الـ 25 التي سجلت تراجعا كبيرا في الديمقراطية هي:" أفغانستان، البحرين، بوروندي، كمبوديا، ساحل العاج، جيبوتي، مصر ، إثيوبيا، فيجي، فرنسا، غينيا بيساو، وهايتي ، هنغاريا، إيران، الكويت، لاتفيا، مدغشقر، المكسيك ورواندا، وسري لانكا، سوازيلاند، تايلاند، أوكرانيا وفنزويلا وزامبيا".

أهم الاخبار