رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ساركوزي والأسد يبحثان أزمة لبنان

عربية

الخميس, 13 يناير 2011 09:29


بحث الرئيسان الفرنسي نيكولا ساركوزي والسوري بشار الأسد في اتصال هاتفي، أمس الأربعاء، أزمة الحكومة اللبنانية. وقالت الرئاسة الفرنسية في بيان: إن الرئيس الفرنسي وجه رسالة إلى الرئيس اللبناني ميشال سليمان أكد خلالها دعمه في ممارسة مسئولياته الدستورية، وليكرر عبره للشعب اللبناني قوة العلاقة بين البلدين". كما سيستقبل ساركوزي اليوم الخميس في قصر الاليزيه رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري.
وأضاف البيان أن ساركوزي أعرب عن أمله في "أن يؤدي التشاور الدولي إلى مساعدة

اللبنانيين في تجاوز هذه المرحلة الحساسة في إطار الاحترام الكامل للمؤسسات الديموقراطية اللبنانية واستقلال لبنان والتزاماته الدولية".
وأشاد ساركوزي "بالحوار الدائم الذي تجريه فرنسا وسوريا على أعلى مستوى في هذا الشأن والذي تجلى أيضًا خلال زيارة الرئيس السوري لفرنسا في التاسع من ديسمبر من العام الماضي."
وسقطت حكومة الوحدة الوطنية اللبنانية برئاسة سعد الحريري بعد استقالة 11 وزيرا بينهم عشرة
يمثلون حزب الله وحلفاءه أمس مما ينذر بتعميق الأزمة السياسية المرتبطة بالمحكمة الدولية المكلفة بالنظر في اغتيال رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري.
كان رئيس الوزراء اللبناني بحث مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما تطورات الأوضاع أمس قبل أن يغادر واشنطن متوجها إلى باريس للقاء الرئيس الفرنسي.
وقال بيان للبيت الأبيض: "إن تصرفات حزب الله لا تدل إلا على خوفه وتصميمه على شل قدرة الحكومة على أداء عملها وعلى تحقيق تطلعات أبناء الشعب اللبناني كافة".
وأضاف البيان "أن اوباما أبدى دعمه غير المشروط لرئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، وأكد الطرفان تصميمهما على تحقيق الاستقرار والعدالة في لبنان.

أهم الاخبار