رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أوباما للسودان: إما عزلة وإما انفتاح

عربية

الأحد, 09 يناير 2011 12:01
واشطن - وكالات:


قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إن إجراء استفتاء هادئ ومنظم يمكن أن يضع السودان من جديد على الطريق نحو إقامة علاقات طبيعية مع الولايات المتحدة، وأن إجراء استفتاء تسوده الفوضى سيؤدي إلى مزيد من العزلة.

وأضاف أوباما - في مقال افتتاحي بصحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية اليوم الأحد - "أن العالم سيتابع الحكومة السودانية في الوقت الذي يبدأ فيه ملايين الجنوبيين في الإدلاء بأصواتهم اليوم في استفتاء تاريخي،

وأن المجتمع الدولي مصمم على أن يكون التصويت منظما دون عنف".

وأضاف "اليوم أكرر عرضي على زعماء السودان.. إذا أنجزتم تعهداتكم واخترتم السلام فهناك طريق للعلاقات الطبيعية مع الولايات المتحدة بما في ذلك رفع العقوبات الاقتصادية وبدء عملية استبعاد السودان من قائمة الدول التي ترعى الإرهاب". وتابع" على النقيض من ذلك فهؤلاء الذين يخرقون تعهداتهم

الدولية سيواجهون مزيدا من الضغط والعزلة".

وشدد أوباما "على ضرورة السماح للناخبين بالإدلاء بأصواتهم دون ترهيب وضرورة امتناع كل الأطراف عن الاستفزاز وعدم الضغط على مسئولي الانتخابات".

وأشار لضرورة قيام زعماء كل من الشمال والجنوب بالعمل معا لمنع وقوع أعمال عنف، "إذ أنه لا يمكن أن يكون هناك سلام دائم في السودان دون إقامة سلام دائم في إقليم دارفور"، حيث قتل مئات الآلاف.

واختتم أوباما مقاله بأنه "يجب على الحكومة السودانية الوفاء بتعهداتها في دارفور ووقف الهجمات على المدنيين والسماح لقوات حفظ السلام وموظفي الإغاثة بأداء عملهم".

أهم الاخبار