رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تقرير: تقاسم نفط السودان يفتقر للشفافية

عربية

الأحد, 09 يناير 2011 09:27
كتبت- سحررمضان:

 تقاسم نفط السودان يفتقر للشفافية

كشف تقرير عن حاجة السودان إلى شفافية أكبر في مجال العائدات النفطية بين الشمال والجنوب، محذرا من أن

الشكوك بشأن ذلك أضافت "المزيد من عدم الثقة" بين الجانبين.

وأوضح التقرير الذي أصدرته منظمة "جلوبل ويتنس" أن الجانبين بحاجة للاتفاق على صيغة أكثر شفافية بدلا من الاتفاق الحالي الذي يوشك أن ينتهي أواخر هذا الشهر. وأضاف أن عدم الثقة في تقاسم العوائد

كان السبب الأول للانسحاب المؤقت للجنوب من ترتيبات تقاسم السلطة عام 2007 . وأوضح التقرير أن حكومة السودان وشركة النفط الرئيسية في المنطقة - شركة النفط الوطنية السودانية- لم تفسرا بشكل كاف التناقضات في الأرقام والإحصاءات المنشورة عن الإيرادات.

وأشارت المنظمة إلى أن المواطنين السودانيين تحت الظروف الحالية لا

يستطيعون التأكد من كمية النفط التي تنتجها بلادهم، ولذا لا يستطيعون التأكد من أن اتفاقية تقاسم السلطة النفطية تطبق بعدالة". وأوضح التقرير أنه "من الضروري مناقشة هذه القضايا. وأن صفقة نفطية جديدة بين الشمال والجنوب تبدو أمرا ضروريا لمنع عودة الحرب واسعة النطاق".

ويأتي معظم نفط السودان من حقول تقع في الجنوب بيد أن البنى التحتية وأنابيب نقل النفط ظلت في الشمال. وتقضي اتفاقية تقاسم النفط بين الجانبين التشارك في الإيرادات النفطية بنسبة النصف تقريبا لكل منهما.

أهم الاخبار