حماس تمنع الاحتفالات بذكري‮ ‬وفاة‮ (‬عرفات‮) ‬في‮ ‬غزة

عربية

الخميس, 11 نوفمبر 2010 18:05


أحيا امس الآلاف من الفلسطينيين قرب ضريح الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات ذكرى وفاته السادسة، في الوقت الذى اعلن فيه مسئول في حركة فتح ان حماس منعت احياء

ذكرى عرفات في غزة. وتوقفت الدروس في المدارس والعمل في المؤسسات الحكومية اليومية للمشاركة في احياء هذه الذكرى.وامتلأت الساحة الرئيسية المحاذية لضريح عرفات في رام

الله (المقاطعة) بالآلاف من الشبان والشابات والنساء والرجال، وهم يحملون الاعلام الفلسطينية ورايات حركة فتح.وعلقت على بناية مجاورة لمكان الاحتفال صورة عملاقة للرئيس

الفلسطيني محمود عباس والرئيس عرفات وكتب عليها: حملنا الأمانة ولن نحيد عن الدرب وأغلقت قوات الامن الفلسطيني الطرق المؤدية الى المقاطعة امام المركبات، وسمحت فقط للمشاركين في الاحتفال بالسير على الأقدام ودخول المقاطعة بعد الخضوع لتفتيش امني.

وألقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس كلمة خلال الاحتفال،تناول كافة التطوارت السياسية التي تمر بها القضية الفلسطينية.واعلن احمد عساف المتحدث باسم حركة فتح ان حركة حماس منعت تنظيم احتفال مماثل في قطاع غزة.وقال عساف "هذا تصرف مخجل، لا يعاقب حركة فتح في غزة فقط بل يعاقب كل ابناء الشعب الفلسطيني".

وكان عرفات توفي في 11 نوفمبر عام 2004 اثر اصابته بمرض غامض بعد ان تمت محاصرته من قبل اسرائيل في مكتبه برام الله. ويقول اكثر من مسئول فلسطيني ان عرفات توفي مسموما. وفشلت حركتا حماس وفتح في التوصل الى اتفاق لتضييق هوة الخلافات الحادة

بشأن القضايا الامنية واختتما أحدث جولة من المحادثات بينهما.

وقال عزام الاحمد القيادى فى حركة فتح للصحفيين في العاصمة السورية دمشق ان الحركتين لم تتوصلا الى اتفاق.واكد مسئول فلسطيني آخر أن الجانبين فشلا أيضا في الاتفاق على موعد لجولة ثالثة من المحادثات لكنه رفض الكشف عن تفاصيل.

واعلن عزت الرشق عضو المكتب السياسي لحركة حماس الاسبوع الماضي ان الحركة تريد انشاء لجنة للاشراف على الاجهزة الامنية في الضفة المحتلة وقطاع غزة ومتابعة اعادة هيكلة

واعادة بناء الجهاز الامني.واتفق الجانبان في الجولة الاولى من المحادثات في سبتمبر الماضى على المساعدة في احياء الجهود المصرية لتضييق هوة الخلافات . وتراجع الجانبان  منذ  ذلك

الحين تراجعا تدريجيا عن التصريحات الإيجابية التي تم الإدلاء بها بشأن احتمالات المصالحة.وكان من المقرر اجراء محادثات التعاون الامني في اكتوبر الماضى لكنها ألغيت بعد أن تراشق

الرئيس الفلسطيني محمود عباس والرئيس السوري بشار الاسد بالكلمات بشأن المقاومة ضد اسرائيل خلال قمة عربية.

أهم الاخبار