موسى بالعراق لبحث مصير القمة العربية

عربية

السبت, 08 يناير 2011 12:20
كتب - محمد علي:


وصل عمرو موسى الأمين العام للجامعة العربية إلى العراق صباح اليوم، السبت، في زيارة تستغرق ثلاثة أيام. يلتقي موسى خلال الزيارة، الرئيس العراقي جلال الطالباني ورئيس الوزراء نوري المالكي عدداً من كبار المسئولين وممثلي الشعب العراقي للوقوف على الترتيبات العراقية لاستضافة القمة العربية المقبلة المقررة في مارس المقبل.

كان في استقبال موسى بمطار بغداد هوشيار زيباري وزير الخارجية، والسفير ناجي شلغم رئيس مكتب جامعة الدول العربية في العراق.

سيجري الأمين العام مباحثات مع الرئيس طالباني، ورئيس الوزراء نور المالكي، ووزير الخارجية هوشيار زيباري، وطارق الهاشمي نائب رئيس الجمهورية، وعادل عبد المهدي نائب

رئيس الجمهورية، وروز نوري شاويس نائب رئيس الوزراء، ود.حسين الشهرستاني نائب رئيس الوزراء، وصالح المطلك نائب رئيس الوزراء.

ومن المقرر أن يستكمل الأمين العام مشاوراته غدًا الأحد مع المسئولين العراقيين، ويزور مجلس النواب العراقي، ويلقي كلمة أمام ممثلي الشعب، كما سيزور كنيسة النجاة التي وقع بها الانفجار الدامي منذ حوالي شهرين، وسيلتقى خلالها بالكردينال عمانوئيل دلي الثالث.

كما يلتقى الأمين العام برؤساء الطوائف والأحزاب العراقية وممثل الأمين العام للأمم المتحدة في بغداد واللجنة الوطنية العراقية المكلفة بالإعداد

للقمة العربية التى أعلنت الحكومة العراقية عن تشكيلها لإنهاء الاستعدادات اللازمة لإقامة القمة العربية في بغداد فى مارس القادم.

أعلن الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى أنه سيجرى مشاورات مع المسئولين العراقيين حول الوضع العربي وفى مقدمته الوضع في العراق، كما سيبحث مع المسئولين العراقيين الإعداد للقمة العربية المقبلة.

أشار إلى أن زيارته إلى العراق تشمل مناطق متعددة منها إقليم كردستان ومناطق في جنوب البلاد ووسطها، وأكد أن مكان وميعاد القمة محدد في بغداد في نهاية مارس المقبل وفق قرار قمة سرت العربية.

قال: إن الشئ المهم أن العراق جزء أساسي من العالم العربي ومنطقة الشرق الأوسط وبالتالي عودة العراق شئ هام، لهذا كانت أهمية زيارة العراق والتشاور مع المسئولين العراقيين حول كافة تطورات الأوضاع في العراق.

أهم الاخبار